روابط للدخول

احمدي نجاد يستبعد التفاوض بشأن حقوق إيران النووية


نفى المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية محمد البرادعي الاتهامات الموجهة إليه بإخفاء أدلة تدين البرنامج النووي الإيراني، مشيرا إلى تعاون إيران مع الوكالة في تحسين معايير الضمانات في مفاعل تخصيب اليورانيوم وتقديم التسهيلات اللازمة للمفتشين للقيام بزيارة تفقدية.
البرادعي وفي الكلمة التي ألقاها خلال الجلسة الافتتاحية التي عقدها مجلس المحافظين في فيينا الاثنين، اقر بعدم إحراز تقدّم في مسائل أساسية أخرى في البرنامج النووي الإيراني.

(صوت احمدي نجاد)

ويناقش مندوبو الدول الأعضاء على مدى أسبوع كامل العديد من القضايا أبرزها تطبيق الضمانات الشاملة للوكالة في كلٍ من إيران وكوريا الشمالية وسورية.
إلى ذلك أصرت وزارة الخارجية الفرنسية الاثنين أن تقرير الوكالة الدولية للطاقة الذرية الأخير حول البرنامج النووي الإيراني "لم يعكس" كافة المعلومات التي بحوزة الوكالة بهذا الشأن.
وفي سياق ذي صلة قال الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد يوم الاثنين إن إيران ستواصل عملها النووي ولن تتفاوض أبدا بشأن حقوقها التي وصفها ب"الواضحة" لكنه لم يستبعد إجراء حوار مع مجموعة الدول الست الكبرى.
وأضاف أحمدي نجاد خلال مؤتمر صحفي عقده الاثنين في طهران أن قضية إيران النووية مسألة منتهية من وجهة نظر إيران:

(صوت البرادعي)

وكانت القوى العالمية ضغطت يوم الأربعاء الماضي على إيران من أجل عقد اجتماع لإجراء مفاوضات بشأن برنامج إيران النووي قبل اجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة في وقت لاحق من الشهر الجاري.
XS
SM
MD
LG