روابط للدخول

انتشرت في السماوة عدد من البنوك الأهلية التي دخلت في منافسة واضحة مع البنوك الحكومية التي مازالت تعمل بنظام قديم على الرغم من اختناقها اليومي بأعداد كبيرة من العملاء من الموظفين والمتقاعدين وغالباً ما يعج المكان بالمتذمرين من بدائية وبطئ الإجراءات المصرفية.
حاولنا الدخول للقاء مدير أحد البنوك الحكومية فأعتذر الرجل لنا بلطف شديد من أن التعليمات الوزارية المشددة لا تبيح له التحدث الى الأعلام وأكد أن هذه التعليمات تشمل باقي البنوك الحكومية ما دعانا الى الذهاب للقاء مدراء لبنوك أهلية فالتقينا أولاً بالسيد عبد الأمير طالب الأعرجي مدير بنك دار السلام الذي حدثنا عن تاريخ البنوك في السماوة والتي ابتدأت بمصرف الرافدين الذي أسسه المرحوم الجلبي وأضاف أن هناك عشرة بنوك عاملة في السماوة.
السماوة وعلى خلاف باقي مدن العراق بما فيها العاصمة ومدن كردستان كانت السباقة في لإنتشار مكائن الصراف الآلي في أسواقها وعلى أرصفة الكورنيش وهذا ما يخلق شعوراً بالتفاؤل للمستقبل على الرغم من أن هذا الصراف الآلي واجه ردود أفعال متباينة عند الأهالي بين المستغرب والمتذمر والفرحان.
ياسين كاظم الياسري مدير فرع المثنى لبنك الوركاء حدثنا عن أجهزة الصراف الآلي مؤكداً أنها تعمل منذ الصباح وحتى منتصف الليل لكنها تعاني من بعض المشاكل التي أوجزها بأنقطاعات الكهرباء التي تجعل الأجهزة تستغرق ساعتين لإعادة تشغيلها لارتباطها بالشبكة العالمية.
وعلى الرغم من مشاكل عديدة لكن الخبرة آخذت بالتراكم عند الكوادر البنكية والوعي البنكي آخذ بالانتشار عند الأهالي.
XS
SM
MD
LG