روابط للدخول

اهتمام المجتمع بالابداع والمبدعين دليل على تطوره، كما ان من واجبات السلطات المعنية رعاية المبدعين ليواصلوا عطاءهم، زد على انهم مفخرة البلد عندما يمثلونه في المحافل الدولية. وفي الوقت الذي نال فنانون وأدباء عراقيون بعض ما يستحقونه من رعاية من قبل الحكومة، كما انهم يلقون الاهتمام من وسائل الاعلام، فان الباحثين واصحاب الإبتكارات العلمية ما زالوا خارج دائرة الضوء الاعلامي، كما ان إبتكاراتهم العلمية لم تنل ما تحتاجه من دعم مالي، لتعود بالفائدة على المجتمع.

حلقة هذا الأسبوع من [أجيال] مكرسة للتعريف بالمسابقة العلمية لابتكارات الشباب التي اقيمت في بغداد. وقد تم عرض اكثر من 250 ابتكارا لمبدعين ينتمون الى مختلف الجامعات العراقية. وراعت هذه المبتكرات وضع الاقتصاد العراقي، لتكون الاجهزة قليلة الكلفة وسهلة الإستخدام.

الشاب محمد عبد الملك احمد، طالب في كلية الهندسة، بجامعة الموصل/قسم الكهرباء ابتكر (روبوت) للكشف عن المتفجرات في المناطق الخطرة. واعرب عن أمله في أن تتبنى الجهات المعنية تصنيع وانتاج هذا الجهاد. أما الطالب طالب كرم سمير طه، من جامعة الموصل ايضا، فقد شارك في المسابقة بجهاز لتنظيم فولتية التيار الكهربائي لحماية ألأجهزة الكهربائية المنزلية من التلف بسبب عدم انتظام التيار الكهربائي والأنقطاعات المستمرة والمفاجئة للكهرباء.

وشاركت مجموعة من طلاب كلية الهندسة بجامعة بابل، في المسابقة بجهاز لصنع الثلج بأقل كلفة، وبأسرع فترة زمنية، وقد احتضن مشروع الجهاز هذا منتدى الرعاية العلمية في المحافظة التابع لوزارة الشباب والرياضة. مديرة المنتدى صبا عبد الله قالت ان هناك 12 طالبا من جامعة بابل تميزوا بالمبتكرات التي شاركت في المسابقة.

أما المنتدى العلمي في الناصرية فقد احتضن عددا من مبتكرات الشباب العلمية منها سيارة تعمل بالتحكم عن بعد، واخرى تسير بدون مقود، وعربة بأربع عجلات للنقل في الطرقات الضيقة.

المنتدى العلمي في محافظة ميسان شارك في المسبقة بابتكار لأحد الشباب وهو عبارة عن جهاز يقوم بتحويل الجاذبية الى طاقة ديناميكية، يمكن الاستفادة منه كما يقول مسؤول شعبة الرعاية العلمية في مديرية شباب ورياضة ميسان جواد الصغير في مختلف المجالات الصناعية.

الشاب علي عبد ناصر من بغداد ابتكر جهازا خاصا بلعبة المبارزة فيه الكثير من الميزات غير المتوفرة في الأجهزة الموجودة حالياً كما يقول، ويوكد أن جهازه يعد الأول من نوعه على مستوى الوطن العربي.

مدير المنتدى العلمي في محافظة صلاح الدين حسين مصطفى غفور، طالب في تصريح لبرنامج [أجيال] بإستثمار مشاريع الشباب العلمية، وضرب مثلا بما ابتكلاه أحد شباب المحافظة وهو عبارة عن جهاز تنبيه لحماية المصارف والدور السكنية من السرقة.

أغلب المشاركين في المسابقة الذين تحدثوا الى برنامج [أجيال] تمنوا ان يتم استثمار مبتكراتهم، وتقديم الدعم اللازم لتصنيعها ليستفيد منها الجميع.

معاون مدير عام دائرة البحث والتطوير في وزارة التعلم العالي والبحث العلمي الدكتور سعد خليفة، أكد في لقاء مع إذاعة العراق الحر أن وزارته تعمل على استقطاب اصحاب المبتكرات العلمية لتسخير مبتكراتهم لخدمة المجتمع، كما ستعمل الوزارة على تسويق هذه المبتكرات للجهات ذات العلاقة للاستفادة منها.
XS
SM
MD
LG