روابط للدخول

نقابة صحفيي كردستان تهدد بتعليق عضوية بعض اعضائها


قال بيان لنقابة صحفيي كردستان ان بعض حالات التشهير والقذف التي تمارسها بعض الصحف والمجلات الكردية في اقليم كردستان العراق بحق بعض الاشخاص سواء في المؤسسات الحكومية او الحزبية او داخل المجتمع تجاوزت الصلاحيات التي حددها النقابة للصحفيين في قانون العمل الصحفي في الاقليم .

وهددت نقابة صحفيي كردستان في اللجوء الى تعليق عضوية بعض اعضائها الصحفيين او سحب رخصة العمل لبعض الاصدارات ان استمرت على نهجها، دون الاشارة الى اسماء الصحفيين او الاصدارات الصحفية التي نشرت التشهير والقذف.
وشهد اقليم كردستان العراق خلال السنتين الأخيرتين اصدار العديد من المجلات والجرائد من قبل مجاميع صحفية، باسم الصحافة المستقلة او الاهلية، من دون الافصاح عن مصادر تمويلها ونجم عنها في بعض الاحيان مشاكل بسبب حدوث حالات من التشهير والقذف وابتزاز للمسوؤلين في المؤسسات الحكومية او الحزبية.
وقال الصحفي المستقل ريبين اسماعيل ان هذه الحالات وضعت الصحافة الكردية في موضع الخطر، واضاف في حديث مع اذاعة العراق الحر: انا ارى وضع الصحافة في كردستان في خطر لان بعض الصحف تفتقر الى الاخلاقية المهنية والتي يتمتع بها الصحفي على مستوى العالم، وهناك مجلات تتجه الى التخريب الاجتماعي وتفكيك المجتمع وما ظهر في الاونة الاخيرة مؤشر خطير ان هناك نوعا من التفكك داخل المؤسسات الصحفية الكردية ونوعا من التشويش على الصحفيين .
ويدعو رسول رئاسة حكومة اقليم كردستان العراق الى اعادة النظر في تمويلها لبعض الصحف والمجلات التي تصدر في الاقليم وقال: اراها ظاهرة حزبية وحكومية من جهتين، فهناك اشخاص متنفذون في الحزبين الحاكمين يدعمون بعض الاشخاص لاصدار مجلات لغرض شخصي خاص بهم والدعاية لهم والكتابة عن بعض المسؤولين الاخرين بشكل لا يناسب الواقع، اضافة الى ان رئاسة مجلس الوزراء في حكومة اقليم كردستان تؤدي دورا سلبيا في دعم عدد كبير من المجلات والتي ليس لها هدف واضح وصريح ولا تقدم شيئا للصحافة الكردية، واعتقد على مجلس الوزراء اعادة النظر في دعمه وتمويله .
الى ذلك قال الكاتب الصحفي ازاد حمد امين مسؤول فرع اربيل لنقابة صحفيي كردستان انهم يستعدون لعقد مؤتمر مصغر في الاسبوع المقبل في اربيل لدراسة هذه الحالات وقال: نحن في فرع اربيل لنقابة صحفيي كردستان سنعقد مؤتمرا مصغرا في الاسبوع القادم لبحث هذه الاوضاع ودعوة الادعاء العام والقانونيين ورؤساء التحرير والصحفيين واعدنا صياغة مسودة نطالب فيها باعادة النظر في قانون العمل الصحفي لاننا نرى التشهير الذي يمارس في الصحافة الكردية يؤثر على الحالة الاجتماعية في الاقليم.
ويؤكد حمد امين ان ظاهرة التشهير والقذف وصلت في كردستان الى حالات لم يشهد لها مثيل من قبل، مشددا على ضرورة اعادة النظر في قانون العمل الصحفي في الاقليم وقال: هي ظاهرة قديمة جديدة ولامثيل لها ولم اراها من قبل المؤسسات الاعلامية العالمية وهي وجود تطرف في العمل الصحفي، ووصل الى حد التشهير والقذف علنا والى حد تشهير رؤساء التحرير ومسؤولي المراكز الاعلامية ببعض الاشخاص.
وتابع حديثه قائلا: دور الادعاء العام وواجبه هو رفع القضايا التي تخص المصالح العامة، مشددا على ضرورة معرفة المصادر التمويلية للمراكز الاعلامية التي لا يعرف احد مصادر تمويلها وتعمل جهارا وعلنا ودون مراعات اية تقاليد للعمل الصحفي في كردستان، ووصلت ببعض الاصدارات الى التدخل في الشؤون الشخصية والعائلية لبعض الناس.
XS
SM
MD
LG