روابط للدخول

صحف القاهرة تستنكر وجود 14 وزيراً و50 نائباً عراقياً يحملون جنسيات أجنبية


لا زالت تفجيرات بغداد الدامية التي وقعت 19 أغسطس الحالي وما صاحبها من أزمة سياسية بين العراق وسوريا محورا لمتابعات صحف القاهرة، وتعرب الصحف المصرية عن استنكارها لوجود أكثر من 14 وزيراً وأكثر من خمسين نائباً عراقياً يحملون جنسيات أجنبية تحسباً للمساءلات التي قد يتعرضون لها بسبب الفساد.

وإلى قراءة سريعة لأهم ما جاء عن الشأن العراقي في صحف القاهرة ركزت صحيفة الأهرام شبه الرسمية على ما كشف عنه مسؤولون عراقيون من أن منفذي هجمات بغداد الأخيرة التي استهدفت وزارتي الخارجية والمالية وأسفرت عن مقتل ‏95‏ شخصا وإصابة المئات كان قد تم إطلاق سراحهم من معتقل بوكا الخاضع للإدارة الأميركية قبل ثلاثة أشهر فقط من تنفيذ الهجمات‏.
واهتمت المساء شبه الرسمية بالتسجيل الذي عرضته السلطات العراقية لاعترافات قيادي رفيع في تنظيم القاعدة قال إنه دخل العراق عبر سوريا وبمساعدة رجال مخابرات سوريين وتلقى تدريبات قتالية في معسكر اللاذقية شمال دمشق وأنه نفذ عدداً من العمليات في العراق بينها ذبح عناصر في الشرطة.
وتابعت المصري اليوم المستقلة الزيارة التي يقوم بها وزير الخارجية التركي أحمد داود أوغلو إلى بغداد للتوسط بين الحكومتين العراقية والسورية وترطيب الأجواء بينهما وركزت على رسالة بعثتها الولايات المتحدة لرئيس حكومة الائتلاف نوري المالكي تنتقده على تصرفات غير مدروسة تجاه العلاقة مع سوريا وتطالبه بالاستجابة للجهود التركية كما أشارت الصحيفة إلى الاتهام الذي وجهه القيادي والوزير السوري السابق مروان حبش إلى جهات عديدة بالوقوف وراء التفجيرات العشوائية في العراق على رأسها المخابرات الإسرائيلية على حد تعبيره.
وعلى صعيد آخر أعربت اليوم السابع المستقلة عن استنكارها الشديد لوجود أكثر من 14 وزيراً وأكثر من خمسين نائباً عراقياً يحملون جنسيات أجنبية موضحة أن مجلس الوزراء العراقي كان قد سبق وأقر قانوناً يقضي بإلزام الذين يشغلون مناصب سيادية بالتخلي عن جنسياتهم المكتسبة ونقلت عن رئيس لجنة النزاهة في مجلس النواب العراقي الشيخ صباح الساعدي أن السياسيين العراقيين يتمسكون بالجنسية المكتسبة تحسباً للمساءلات التي قد يتعرضون لها بسبب الفساد كما حدث مع وزير التجارة.
XS
SM
MD
LG