روابط للدخول

صحيفة أردنية: استطلاع أظهر رفض العراقيين للمحاصصة الطائفية


تنقل صحيفة الراي عن وزيرالنقل الاردني إن الحكومة العراقية اتفقت مع شركة جرامكو لحل موضوع الطائرات العراقية الجاثمة في مطار الملكة علياء منذ مطلع تسعينيات القرن الماضي، في الوقت الذي اكدت فيه مصادر مطلعة ان الشركة بدأت امس بتفكيك الطائرات. واضاف ان الشركة ستصلح الطائرة الرئاسية فيما ستقوم بتفكيك الطائرات العراقية الاخرى وبيعها في السكراب مشيرا الى ان ريع تفكيك الطائرات وبيع قطعها سيذهب لتغطية تكاليف تصليح الطائرة الرئاسية وبدل ارضيات الطائرات واجرة جرامكو.

وتنشر الغد ان وكالة اﻷنباء اﻹيرانية "إرنا " اعتبرت تصريحات السفير اﻻميركي في العراق كريستوفر هيل التي أعرب فيها عـن اعتقــاده بضرورة التريث من أجل حل ملف منظمة مجاهدي خلق اﻹيرانية المعارضة فــي العـراق بأنهــا بمثابـة إعطـاء الضـوء اﻷخضــر للمنظمــة اﻻيرانيـة المعارضة.

ونقلت وكالة اﻻنباء اﻻيرانية عن هيل قوله أن ما يهم اميركا في التعاطي مع عناصر معسكر أشرف هو اﻻهتمام بحقوق اﻻنسان حيال التعامل مع قاطني هذا المعسكر. واعتبر ان الحكومة العراقية تعاطت مع المقيمين في هذا المعسكر في إطار حقوق اﻹنسان وأعرب عن أمله أن تحجم عـن التعامـل المتسـرع معهم.

وتقول العرب اليوم ان رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي حذر مسؤولي الدولة من قيام حمايتهم بقطع الشوارع المهمة لدى مرور مواكبهم. وقال مصدر مسؤول في الامانة العامة لمجلس الوزراء ان تعميمات جديدة اصدرها رئيس الوزراء تتضمن تخصيص مفارز انضباط في التقاطعات المهمة لمنع قطع الطرق من قبل الارتال. واكد ان التوجيه استثنى مواكب رئيس الجمهورية ورئيس الوزراء ورئيس مجلس النواب. واكد المصدر ان رئيس الوزراء امر بالقاء القبض على كل من يخالف هذه التعليمات, واتخاذ الإجراءات القانونية بحقه.

وتقول صحيفة الدستور ان استطلاعاً للرأي اجراه المركز الوطني للاعلام في العراق كشف ان غالبية العراقيين يرفضون المحاصصة الطائفية في توزيع الحقائب الوزارية والمناصب الحكومية. ولحظ الاستطلاع تطابقا في وجهات النظر بين جميع العراقيين حول قضايا خلافية. وفي هذا الصدد قال علي هادي محمد المشرف العام على المركز الوطني للاعلام ان اجابات العراقيين المتقاربة، رغم انتمائهم الى محافظات مختلفة في الجنوب والوسط والغرب، تظهر انه بات بالامكان الآن الحديث عن رأي عام عراقي موحد، بعد ان كان الحديث يدور حول رأي شيعي وآخر سني وثالث كردي ، وغيرها.واضاف ان هذه النتائج ربما تشكل مؤشرا واضحا على ان العملية السياسية في البلاد تسير في اتجاه مقبول لدى العراقيين.
XS
SM
MD
LG