روابط للدخول

تظاهرة في ميسان لباعة شارع بغداد احتجاجا على غلقه


طالب أًصحاب المحال التجارية في شارع بغداد وسط مدينة العماره في تظاهرة أمام مبنى المحافظة بإعادة فتح الشارع أمام مرور المركبات.

وكانت الجهات الأمنية في المحافظة قد أغلقت الشارع في وقت سابق ما سبب، من وجهة نظر أصحاب المحال التجارية، "حالة من الكساد والركود لعدم مرور المركبات الذي ادى الى انحسار اعداد المرتادين لشارع بغداد وتوجههم إلى أماكن أخرى تمتاز بوفرة وسائط النقل".
وقال صاحب محل لبيع الألبان "لدينا بضائع مختلفة وهي معرضة للتلف في حال عدم بيعها بسرعة، بسبب ارتفاع درجة حرارة الجو وانتهاء صلاحيتها وفي حال بقاء شارع بغداد مغلقا أمام مرور المركبات، مما يجعل تلك البضائع عبئا علينا"، مشيرا الى ان لدى الباعة التزامات مالية، فضلا عن محاسبة دائرتي الشرطة الاقتصادية والصحة ومتابعة صلاحية المواد الغذائية باستمرار".
ويرى تاجر آخر أن شهر رمضان فرصة للبيع بسبب كثرة إقبال المواطنين على الشراء ولكن ألإجراء الذي أتبعته الأجهزة الأمنية ساهم في قطع أرزاقنا".
ويشير متظاهر آخر إلى استعداد أصحاب المحال للتعاون مع الأجهزة الأمنية في كافة الإجراءات المتبعة لحماية المواطنين، داعيا إلى غلق منافذ الشارع مع الأحياء الشعبية ووضع سيطرة مزودة بأجهزة لكشف المتفجرات عند مدخل الشارع.
من جانبه عضو اللجنة الأمنية في محافظة ميسان العميد زبير ذيبان الضيف أكد في حديث مع مراسل إذاعة العراق الحر إحالة الموضوع إلى اجتماع اللجنة الأمنية وتحديد أوقات معينة يفتح خلالها الشارع، اضافة الى التشديد على تفتيش العجلات والمركبات بكافة أنواعها.
ويقع شارع بغداد بمحاذاة سوق العمارة الكبير، وله مدخلان ويحتوي على منافذ عديدة مع المناطق والأحياء الشعبية القديمة المرتبطة به، ويعد من أهم المناطق التجارية والحيوية في المحافظة، ويأتي أجراء الأجهزة الأمنية بغلقه على خلفية ورود معلومات أستخباراتية عن استهداف المحافظة بسيارات مفخخة.
XS
SM
MD
LG