روابط للدخول

عمالقة موسيقى المقام وقابلية التعبير عن خلجات الشعب العراقي


المطربة زكية جورج

المطربة زكية جورج

الموسيقار أحمد مختار. عازف العود العراقي، وأستاذ الموسيقى في جامعة لندن، اُختير ليكون المشرف على مشروع إحياء الذكرى المئوية للأخوين صالح وداوود الكويتي، في حلقة هذا الاسبوع من [الاجواء العراقية] نواصل الحوار مع أحمد مختار إلى جانب ما يتضمنه البرنامج من بستات شعبية عراقية شهيرة، أصبحت تعبر بحق عن الذاكرة الموسيقية للشعب.
يقول الموسيقار احمد المختار ان في كل حقبة من الحقبات يبرز شعراء وملحنون ومطربون، منهم من يرسخ في ذاكرة المتلقي، ويبقى كذلك مهما مر الزمن، ومنهم من يغيب عن الساحة ولا يترك اثرا، ومن الذين بقي حيا في ذاكرة الناس، ونال بحق لقب "الملحن الذهبي" لحقبة خمسينات القرن الماضي الملحن صالح الكويتي.

قصة بستة الهجر موعادة غريبة
لهذه البستة قصة مثيرة، إذ وضعها صالح الكويتي خصيصا لمعاتبة حبيبته المغنية المعروفة زكية جورج ، ولابد للذين واكبوا تلك الحقبة ان يتذكروا بان الأسم المسيحي لزكية جورج هو أسم مستعار اختارته لاخفاء أسمها الحقيقي: فاطمة. وكانت المغنية رحلت إلى بغداد من سورية، وأرادت العمل كمغنية في الملاهي، وارتبطت بعلاقة غرامية مع صالح الكويتي، إلا أنها سافرت إلى البصرة خلال شهر رمضان للعمل هناك، لكن بقاءها طال هناك بعد ان ارتبطت بعلاقة غرامية مع شخص أخر وهجرت صالح فولدت بستة: فالهجر مو عادة غريبة. والبستة التي تتضمنها حلقة هذا الاسبوع من البرنامج سجلت خصيصاً لـ[من الاجواء العراقية] بواسطة من بقي من اعضاء فرقة الجالغي لإذاعة بغداد ايام زمان.
XS
SM
MD
LG