روابط للدخول

صحيفة كردية: فؤاد معصوم خلفا لبرهم صالح


أبرزت صحيفة هاولاتي الاسبوعية على صدر صفحتها الاولى خبرا مفاده ان الدكتور فؤاد معصوم سوف يحل محل الدكتور برهم صالح في تشكيلة الحكومة العراقية. واضافت الصحيفة ان فؤاد معصوم الذي يترأس الكتلة الكردستانية في البرلمان العراقي الان كان قد طلب اعفاءه من عمله في الاتحاد الوطني بسبب ظروفه الصحية لكن الرئيس الطالباني طلب منه البقاء الى ما بعد انعقاد مؤتمر الحزب. ونقلت الصحيفة ان الطالباني يرغب في ان يحل معصوم مكان الدكتور برهم صالح في منصب نائب رئيس الوزراء العراقي رغم عدم رغبت معصوم لان مهام عمله ستكون اثقل. واشارت الصحيفة الى ان بديل صالح لم يحدد بعد بسبب عدم حسم الدكتور فؤاد معصوم لموقفه اذ في حالة عدم قبوله هذا المنصب سوف يكون الدكتور لطيف رشيد وزير الموارد المائي الحالي هو البديل.

صحيفة ئاسو نقلت تسجل 15 حزبا سياسيا سياسية كرديا اسماءهم لدى المفوضية العليا للانتخابات في العراق تمهيدا للمشاركة في الانتخابات البرلمانية المقبلة مطلع عام 2010 . واضافت الصحيفة على صدر صفحتها الاولى نقلا عن تصريح لمسؤول مكتب اربيل للمفوضية هندرين محمد خصها به ان اغلب القوى التي شاركت في انتخابات برلمان كردستان قد سجلت اسماءها لانتخابات البرلمان العراقي مثل القائمة الكردستانية والتغيير وغيرها. وكشف بعض قادة الاحزاب والكتل السياسية للصحيفة انه ليس من الضروري ان تشارك القوى الكردستانية بقائمة واحة لكن المهم ان يكون موقفها موحدا في المسائل القومية.

من جهة اخرى اوضح سردار عبد الكريم عضو مجلس المفوضية للصحيفة ان المفوضية لم تتلقى لحد الان اي كتاب رسمي بخصوص انتاخابات مجالس محافظات الاقليم، ولذلك فان المفوضية لا تستطيع اتخاذ اي خطوة بهذا الصدد. واضاف ان القوى السياسي تستطيع حتى نهاية هذا الشهر تسجيل اسمائها في مكاتب المفوضية ليتسنى بعد ذلك تسجيل اسماء التحالفات.

اصدرت محكمة جنايات قضاء حلبجة مذكرة القاء قبض بحق قائممقام القضاء وموظف يعمل لديه في قسم الحسابات بعد اتهامه بجريمة التزوير والاختلاس من المال العام. واكد مصدر في المحكمة لصحيفة كوردستاني نوي ان المذكرة التي استندت الى المادة 289 الخاصة باختلاس اموال الدولة والمادة 316 الخاصة بعمليات التزوير، جاءت على خلفية شكوى تقدمت بها لجنة المراقبة المالية التي اكتشفت اختفاء مبالغ مالية كبيرة تعود لميزانية القائممقامية. الى ذلك اشار مصدر في اسايش شارزور للصحيفة ان المتهم قد لاذ بالفرار الى جهة مجهولة قبل ان تتمكن مفرزة الاسايش من اعتقاله. يذكر ان الاموال المختلسة تبلغ 150 مليون دينار كانت قد خصصت لمعالجة اثار الجفاف لعام 2008.
XS
SM
MD
LG