روابط للدخول

محللون:عدم توافق البرامج وراء إنسحاب أعضاء من القائمة العراقية


نفى اعضاء في القائمة العراقية التصريحات التي اطلقها المنسحبون من القائمة والتي ترمي الى ان السبب الرئيسي من انسحابهم زيارة وفد من القائمة العراقية الى ايران مؤكدين مشاركة الثلاثة المنسحبون من القائمة باختيار اعضاء الوفد المغادر.

وتباينت الاراء والمواقف بين اعضاء القائمة العراقية حول الانقسامات الحالية التي تجري داخلها فالمنسحبون منها برروا انسحابهم برفضهم لبعض المواقف والتحركات الفردية التي يصدرها ويقوم بها عدد من اعضائها فيما عزى منضوين تحت القائمة العراقية ذلك الى تبلور البرامج واختلافها لدى الاحزاب السياسية والشخصيات المؤسسة لها كما يعزو النائب عزت الشاهبندر اسباب انسحابه من القائمة العراقية الى اسباب عده.
حيث قال ان"ايران تحديدا دوله مهمه من حيث جوارها مع العراق وتدخلها في الشان الداخلي العراقي وزيارة من هذا النوع يجب ارفاقه بمداولات بين اعضائها وتنضيج لفكرتها".
ونفى نواب عن القائمة العراقية في مجلس النواب صحة التصريحات التي اطلقها المنسحبون ليبرروا انسحابهم من القائمة
كما اكد النائب عن القائمة العراقية حسام العزاوي لاذاعة العراق الحر ان"الزيارة كانت لاسقاط الحجة على الجانب الايراني من خلال طرح التدخلات علنا امامه وزيارة السيد عبد العزيز الحكيم وتم الاتفاق على العديد من الامور الدبلوماسية".
واضاف ان"هناك خلط في هذا الموضوع لكن سبب انسحاب الاعضاء الثلاثة من القائمة كان نتيجة معرفتهم بعدم ترشيحهم للقيادات فانسحبوا.
مختصون في العلوم السياسية لم يستغربوا للانقسامات الحالية التي تجري في القائمة العراقية نتيجة لبنائها التاسيسي الذي شيد على اساس عدم التوافق في الستراتيجية والبرامج بحسب استاذ العلوم السياسية في جامعة بغداد ستار جابر.
واوضح جابر ان"القائمة العراقية يزورون سوريا والخليج والسعودية وهذه الدول جميعها لها تدخلات في العراق لايمكن ان يكون هذا سبب انسحابهم لكن هناك انقسامات داخل القائمة لعدم توافق البرامج هي التي سببت الانسحاب".
وكان ثلاثة اعضاء قد انسحبوا مؤخرا من القائمة العراقية الوطنية هم عزت الشاهبندر واياد جمال الدين ومهدي الحافض ليضافوا الى غيرهم من المنسحبين من القائمة في اوقات سابقة.
XS
SM
MD
LG