روابط للدخول

تشييع رسمي وشعبي لجثمان عبد العزيز الحكيم


جرت اليوم الجمعة مراسم تشييع السيد عبد العزيز الحكيم رئيس المجلس الاعلى الاسلامي بحضور الرئيس جلال طالباني ورئيس الوزراء نوري المالكي ونائب رئيس الجمهورية طارق الهاشمي وكبار المسؤولين العراقيين ومشاركة آلاف المواطنين.
واعرب الرئيس طالباني في نعي الحكيم عن الثقة بأن الفراغ الذي تركه "ستملؤه قوى الشعب العراقي الحية من أجل التآزر والتوافق والعمل المشترك" ، بحسب تعبيره.
المالكي من جهته اشاد بدور الحكيم في بناء دولة المؤسسات بعد سقوط النظام السابق
((
كان عبد العزيز الحكيم توفي يوم الاربعاء الماضي عن عمر يناهز التاسعة والخمسين في احد مستشفيات طهران بعد صراع مديد مع مرض السرطان.
ينتمي الحكيم الذي ولد في النجف الى اسرة معروفة انجبت العديد من رجال الدين المرموقين. وغادر العراق الى ايران في مطالع الثمانينات بسبب معارضته النظام السابق. وفي ايران بادر مع شقيقه الراحل محمد باقر الحكيم الى تأسيس المجلس الأعلى للثورة الاسلامية قبل تغيير اسمه الى المجلس الاعلى الاسلامي العراقي. وقام الحكيم بدور متميز في الحياة السياسية العراقية منذ عام 2003.
XS
SM
MD
LG