روابط للدخول

الخارجية الاكرانية تستنكر تفجيرات الاربعاء ببغداد


مبنى وزارة الخارجية الاوكرانية في العاصمة كييف

مبنى وزارة الخارجية الاوكرانية في العاصمة كييف

استنكرت اوكرانيا الانفجارات التي وقعت في بغداد الاسبوع الماضي. الخارجية الاوكرانية قالت في بيان لها انها "تشجب بشدة العمليت الارهابية التي شهدتها بغداد في الفترة الاخيرة"، بما في ذلك الانفجار الذي وقع بالقرب من الخارجية العراقية واسفر عن قتل وجرح مئات الاشخاص. واعربت الوزارة الاوكرانية عن تعازيها لذوي الضحايا وتمنت شفاء سريعا للجرحى.
واشار البيان الى ان كييف تؤيد جهود الحكومة العراقية من اجل استئصال الارهاب، مضيفا ان كل عملية ارهابية تسفر عن سقوط ضحايا، لا يمكن تبريرها مهما كانت نوايا المنظمين والمرتكبين.
واعربت الخارجية الاوكرانية عن املها في أن تواصل الحكومة العراقية بذل جهودها من اجل إحراز التغييرات الديمقراطية وتحقيق الوفاق الوطني.
المحلل السياسي الاوكراني المتخصص في قضايا الشرق الاوسط والخليج فيكتور كاسبروك قال في حديث الى اذاعة العراق الحر انه "لا يمكن التخفيف من العنف في العراق الا اذا وجد السنة والشيعة قاسما مشتركا".
ولكن كاسبروك توقّع مواصلة الصراع بين شتى الجماعات المسلحة بعد سحب القوات المريكية من العراق. ولفت الى ان الاحداث الجارية في العراق حاليا تدلّ على ان "السلطة القادمة في البلاد ستكون شمولية او دكتاتورية لأنه من الضروري استخدام القوة من اجل تهدئة الاوضاع"، بحسب تعبيره.
واضاف انه "من المستحيل، مع الاسف، تطبيق الديمقراطية البحتة في العراق".
وردا على سؤال عن المساهمة المحتملة لاوكرانيا في حل القضية العراقية قال كاسبروك انه "ينبغي الا ننسى ان اوكرانيا دولة مسيحية والعراق دولة إسلامية، ولا يمكن ان نفرض قيمنا على العراق بسبب هذا الاختلاف الديني".
ولكن في الوقت ذاته اعتبر المحلل السياسي الاوكراني ان بلاده تستطيع "تدريب قوات الشرطة العراقية وتعريفها بالاساليب والوسائل التي تستخدمها الشرطة الاوكرانية.
XS
SM
MD
LG