روابط للدخول

حلول بديلة للكهرباء في صلاح الدين


التقى محافظ صلاح الدين مطشر حسين عليوي بأصحاب المولدات الأهلية في تكريت الثلاثاء وتم الاتفاق على زيادة ساعات تشغيل المولدات وتخفيض سعر الأمبير.

على الرغم من اللقاءات المتكررة والتي قامت بها الجهات المسئولة في المحافظة للقاء بمسئولين في وزارة النفط العراقية من اجل السعي لزيادة حصة المحافظة من الكهرباء إلا أن اغلب الوعود التي كانت قد قطعتها وزارة الكهرباء بتحسين الطاقة الكهربائية في جميع المحافظات العراقية ذهبت أدراج الرياح الأمر الذي دفع بالجهات المسئولة في محافظة صلاح الدين للعمل على إيجاد حلول بديلة من خلال الاعتماد على التعاون مع أصحاب المولدات الأهلية لحل مشكلة الكهرباء وبخاصة في مدينة تكريت.
حيث التقى محافظ صلاح الدين مطشر حسين عليوي بأصحاب المولدات الأهلية في مبنى المحافظة في مدينة تكريت الثلاثاء وتم الاتفاق على زيادة ساعات تشغيل المولدات الأهلية وتخفيض سعر الأمبير، شريطة أن تعمل المحافظة على توفير الكميات الكافية من مادة الكاز للمولدات الأهلية.
وقال المحافظ ان "وعلى الرغم أن المحافظة هي منتجة للكهرباء ألا أنها مغبونة في هذا الموضوع، ومع المراجعات المتكررة لوزير الكهرباء لم تحصل المحافظة على أي أية زيادة في حصتها بل حصل العكس"، مضيفا "اليوم التقينا مع أصحاب المولدات الأهلية وتم الاتفاق على زيادة ساعات التشغيل وتخفيض سعر الأمبير في مقابل أن تلتزم المحافظة بتجهيز هذه المولدات بمادة الكاز".
أصحاب المولدات الأهلية في مدينة تكريت وخلال لقائهم بمحافظ صلاح الدين ابدوا استعدادهم للتعاون مع الجهات المسئولة في المحافظة لحل أزمة الكهرباء، وبخاصة في ظل أجواء الصيف الحارة، متمنين أن تلتزم الجهات المسئولة بتوفير الكاز لمولداتهم.
ذنون محمد صاحب مولدة أهلية في تكريت قال "اجتمعنا مع السيد المحافظ وقال سوف نوفر لكم مادة الكاز، في مقابل زيادة ساعات تشغيل المولدات الكهربائية الاهلية".
كما عملت الجهات المسئولة في المحافظة على حل أزمة المنتوجات النفطية من خلال العمل على توزيع حصص المواطنين من مادة النفط الأبيض، وذلك استعدادا لموسم الشتاء، كما أن المحافظة جهزت اغلب الاقضية بالمنتوجات النفطية كما هو الحال في سامراء التي كانت تعاني وخلال الأيام الماضية من أزمة حادة في المنتوجات النفطية.
نزار وحيد مدير المنتوجاتت النفطية في سامراء قال "تم إعادة النظر في حصص الاقضية من توزيع المتوجات النفطية وهي بتحسن في جميع الاقضية بعد استجابة المحافظة لطلبنا، وألان المنتوجات النفطية متوفرة في جميع الاقضية ومنها سامراء والعمل مستمر لتحسين وضع المنتوجات النفطية".
إيجاد الحلول الناجعة لازمة الكهرباء والمنتوجات النفطية قد ينعكس إيجابا على واقع الحياة الإنتاجية والعملية في محافظة صلاح الدين أذا ما استمرت المحافظة بتقديم الدعم لقطاع الكهرباء والنفط في المحافظة وبمختلف الطرق والوسائل العلاجية.
XS
SM
MD
LG