روابط للدخول

رصد مجلس محافظة بغداد ملياري دينار عراقي من تخصيصات تنمية الاقاليم لمساعدة ضحايا تفجيرات الاربعاء الدامي من اهالي منطقة الصالحية.

جاء ذلك خلال جلسة الاجتماعات الدورية لمجلس محافظة بغداد والتي صوت اعضاء المجلس فيها بالاجماع على قرار رصد ملياري دينار من تخصيصات تنمية الاقاليم لتعويض ومساعدة الجرحى والعائلات المتضررة في عمارات منطقة الصالحية والدور المجاورة لبناية وزارة الخارجية التي استهدفت الاربعاء الماضي بتفجيرات ارهابية قاسية.
تلك المبادرة عدها رئيس المجلس كامل الزيدي محاولة لقطع القطع الطريق امام من يريد المتاجرة بمآسي الاخرين وخطوة كسرت حاجز الصمت الحكومي والتفاعل المتواضع لمنظمات المجتمع المدني مع تلك العائلات المنكوبة التي تركتها تفجيرات الاربعاء تبحث عمن يضمد جراحها ويجد لها الماوى.
وكخطوة مساعدة اولى ابتدا مجلس المحافظة بتخصيص 400 مليون دينار كمنح طارئة لـ85 عائلة في منطقة الصالحية كانت الاكثر تضررا من تفجيرات الاربعاء الماضي، بحسب عضو لجنة التقييم التي تشكلت في مجلس المحافظة مؤخرا، سهير غازي الجبوري التي اوضحت ان كل عائلة شملت بـ5 ملايين دينار لتغطية نفقات اصلاح الاضرار التي لحقت باماكن عيشهم وشراء احتياجاتهم من الاغراض والاثاث.
الجبوري اكدت ان تلك العائلات التي درجت ضمن قائمة التعويضات تم التحري عنها من خلال فرق جوالة عملت على تقصي الحقائق في موقع الحادث لاربعة ايام متتالية.
وبعد ان قطعوا الامل من موعد قريب يجمعهم مع اماكن سكنهم التي اصابها الخراب بفعل التفجيرات الارهابية وجد بعض اهالي عمارات الصالحية المتضررة بان تلك التعويضات جاءت في وقتها.
فيما ابدى رئيس لجنة النزاهة في مجلس المحافظة عباس الدهلكي تحفظا على تشكيل لجنة ضيقة تولت مهام ترشيح العائلات المستحقة للتعويضات التي اكد انها تحتاج الى لجان واليات مراقبة ومتابعة دقيقة.
الدهلكي كشف بان الجدل مازال دائرا حول المسوغ القانوني الذي يعطي مجلس المحافظة الحق في انفاق مثل تلك المبالغ الكبيرة.
XS
SM
MD
LG