روابط للدخول

دورات لتدريس المناهج الجديدة للأنكليزية في دهوك


بعد التغيرات الكثيرة في المناهج التعليمية باقليم كردستان العراق، فان هذه العملية تطلبت تأهيل الكادر التعليمي للتكيف مع هذه التغيرات، من خلال الدورات التدريبية المكثفة.

وقالت مديرة معهد الأعداد والتدريب في المديرية العامة لتربية دهوك شرين عبدالحافظ: قمنا بفتح دورة للمعلمين الذين سيقومون بتدريس اللغة الأنكليزية لأن المناهج قد تغيرت في الصف الرابع والخامس الأساسي، الامر الذي يتطلب تأهيل الكادر التعليمي الذي سيقوم بمهمة التعليم لأن هذه العملية تتطلب تغيير اساليب التدريس القديمة واستعمال اساليب جديدة تعتمد على الطالب والمدرس وتستخدم فيها ادوات ايضا".
وبدأت المدارس في اقليم كوردستان باتباع مناهج جديدة لتعلم اللغة الانكليزية منذ ثلاث سنوات،تتألف من كتابين احدهما للنشاطات التي يقوم بها الطالب والثاني للمدرس اضافة الى وجود اشرطة (كاسيتات) واقراص (سيديات) تحتوي على مواد من المناهج تعرض على الطلاب وسيتم تطبيق هذا المنهج على الصفين الرابع والخامس من المرحلة الأساسية في هذا العام.
وحول مدى نجاح هذه المناهج اوضحت عبدالحافظ ان "المناهج قد طبقت في المراحل الثلاث الأولى واثبتت نجاحها خلال السنوات الماضية".
اسراء يعقوب معلمة شاركت في هذة الدورة قالت ان المناهج الجديدة "تحمل عنصر التشويق والاثارة، ويسهل على الطالب التكيف معها"،
في حين اشارت المعلمة جوان جميل ان المعلم بحاجة الى تحضير يومي لكي يستطيع النجاح في مهمتة مضيفة ان "البنايات المدرسية اغلبها من الطراز القديم وقد تكون عائقا امام تعليم اللغة الأنكليزية، اضافة الى مشكلة الكهرباء غير المستقرة والتي قد تسبب ارباكا في شرح المادة لأن هنالك فقرات تعتمد على تشغيل المسجل".
يشار الى ان حكومة اقليم كوردستان قد احدثت تغيرات جذرية في العملية التربوية شملت المناهج التعليمية اضافة الى النظام التعليمي، اذ الغيت المرحلة المتوسطة، وكذلك امتحانات نصف السنة، وجرى اتباع نظام الكورسات وغيرها من التعديلات.
XS
SM
MD
LG