روابط للدخول

ندوة عن الضرائب في بغداد


اشتركت هيئة الضريبة العراقية مع مؤسسة المدى للثقافة والاعلام في اقامة ورشة تحاور استضافت مدير عام الهيئة كاظم علي عبد اللة في ندوة نقاشية حملت عنوان الضرائب بين الواقع والطموح.

واشترك في الندوة مثقفون واعلاميون وباحثون واكاديميون اقتصاديون، وتم التطرق الى التشريعات القديمة وامكانية تفعيلها او تغييرها بما يتناسب مع المرحلة الراهنة وضرورة السعي لاشراك منظمات المجتمع المدني في حملة رفع مستوى الوعي الضربي لدى عامة الناس والتعاون مع الدولة على اتخاذ تدابير مناسبة للاستيفاء الضربي بشكل يشابه ما معمول به في دول العالم المتقدم التي تعتبر الضرائب العمود الفقري الذي ينشط الاقتصادر ويطور البنية التحتية، اضافة الى كونه النافذة الاهم لمورد كبير يشترك فيه كل ابناء البلد.
وبين مدير عام الضرائب ان خطة وزارة المالية تتجه نحو التشديد على دراسة الجانب القانوني وبحث كل اشكال واساليب التعامل مع الوضع الاقتصادري الراهن وما تفرضه الظروف بكل تعقيداتها الامنية والسياسية والاجتماعية، موضحا ان الطاقات تتجه لخلق بيئة قانونية تساند عمل الهيئة العامة للضرائب وتفتح افاق التعاون المشترك مع المؤسسات التشريعية لخلق رؤية مشتركة والعمل على ايجاد اليات ناجحة في رسم ستارتيجيات تمكن الدوائر المعنية باستيفاء ضرائب العمل بمهنية.
وذكر مدير الضرائب ان هناك توجها لدى وزارة المالية لرفع مستوى الوعي الضربي لدى المواطن، من خلال المؤسسات الاعلامية.
اما الاعلامي عباس الغالبي من مؤسسة المدى المشرف على اقامة الندوة فقال ان هناك مفاهيم كثيرة مغيبة عن الناس بل وعن النخب المثقفة تتعلق بالثقافة الضريبية، ولذا كان احد اهداف اقامة الندوة هو التعريف بالثقافة الضريبية.
في حين وجد الخبير الاقتصادي الدكتور ماجد الصوري ان من الصعب العمل على تطوير اليات العمل لضريبي دون خطط شاملة لتطوير السياسة المالية، كما لا يمكن التفكير والسعي لانجاح خطط ضريبية دون التاسيس لانعاش سياسة اقتصادية متكاملة تعتمد على تنمية القطاع الخاص الذي يعاني ركودا عاما، لان اهم ملامح تنشيط قطاع الضريبة يعتمد على قوة وتفعيل القطاع الخاص.
XS
SM
MD
LG