روابط للدخول

في حفل اقيم في رابطة الكتاب الاردنيين وقعت الكاتبة لطفية الدليمي كتابها الجديد يوميات المدن، ونتاجها هذا هو بمثابة خلاصة لسنوات الغربة بعد أن تعرضت الى التهديد في بغداد، وغادرت العراق لتتنقل بين العديد من مدن العالم عن هذه التجربة تقول الكاتبة:
ووصفت القاصة هدية حسين التي قدمت قراءة نقدية لكتاب الدليمي بأنها واحدة من القلة في الوسط الثقافي العربي التي تتطابق شخصيتها مع كتاباتها الادبية، مبينة انها تتمتع بثقافة معمقة وواسعة وكتابها هذا يؤرخ لفترة زمنية قاسية عاشتها الدليمي في غربتها القسرية حيث سردت تفاصيل حياتها ومشهداتها اليومية وهي تتنقل بين العديد من المدن التي زارتها.
وجرى خلال الامسية حوار بين الدليمي والحضور حول تجربة الكاتبة ومنجزاتها الادبية ومكابداتها في سنوات الغربة وهي في عمرها الذي تجاوز السبعين عاما.
وقال الناقد الأدبي الدكتور عواد علي الذي ادار حفل توقيع الكتاب: تقدم المبدعة الدليمي في كتابها الجديد الذي جمع بين الشعر والرؤية المعرفية والسرد القصصي ترجمة جديدة لماكان يدور في خلدها خلال تواجدها في مدن المهجر، حيث دونت كل شاردة وواردة اثارت فيها سحر الكتابة.
ولطفية الدليمي روائية و قاصة وكاتبة عملت لسنوات طويلة مديرة تحرير للعديد من الصحف والمجلات، وهي عضو مؤسس في العديد من المنابر الثقافية، ويعد كتابها (يوميات المدن) تمهيدا لكتابها التالي (رسائل الحرب والمنفى) الذي دونت فيه شهادة حية عن تجربة سنوات الحرب في العراق وسنوات المنفى وكشوفاتها الروحية والفكرية بشكل رسائل إلى صديق.
المزيد من التفاصيل في الملف الصوتي للتقرير.
XS
SM
MD
LG