روابط للدخول

تظاهر في بغداد احتجاجا على تفجيرات الأربعاء


دخان يتصاعد فوق مبنى وزارة الخارجية في بغداد بعد انفار، 19 آب 2009

دخان يتصاعد فوق مبنى وزارة الخارجية في بغداد بعد انفار، 19 آب 2009

مجموعة من المتظاهرين يطالبون الحكومة بالكشف عن الجهات التي تقف خلف اعمال العنف التي شهدتها مناطق متفرقة من البلاد بما فيها تفجيرات بغداد.

شهدت ساحة الفردوس وسط العاصمة بغداد السبت تظاهرة قامت بها مجموعة من منظمات المجتمع المدني استنكروا المشاركون فيها الهجمات التي ضربت العاصمة بغداد وعدد من مناطق العراق المختلفة والجهات التي تقف ورائها.
احد المشاركين المواطن عبدالحمن محمد اتهم جماعات تنتمي الى حزب البعث المنحل فضلا عما يوصف بتنظيم القاعدة.
المتظاهرون طالبوا الحكومة بالكف عن توجيه الاتهامات والكشف عن الجناة ومحاسبتهم، حيث يقول المواطن خضير قاسم ان البعض يقول ان دول الجوار كانت تقف وراء الانفجارات في حين يتهم البعض التكفيريين لماذا تبقى الدولة مكتوفة الايدي.
ويشير امين عام كتلة الانتفاضة الشعبانية طالب عبدالوهاب الساعدي الى وجود اجندات هدفها اسقاط التجربة الديمقراطية في العراق واعادة النظام الدكتاتوري له.
الانتقادات وجهت الى السياسيين العراقيين الذين وجد منهم البعض سببا في كل ما يجري من خروقات امنية وعدم استقرار في مجمل الاوضاع بالبلاد فالدكتور عباس الفريجي طالب هؤلاء الساسة بالنزول الى الشارع ومشاركة المنكوبين احزانهم.
المزيد من التفاصيل في الملف الصوتي للتقرير.

على صلة

XS
SM
MD
LG