روابط للدخول

صحفيون من بابل يحتجون على إدارة مستشفى الحلة


قدم عدد من مراسلي القنوات الفضائية والصحف والمجلات مذكرة احتجاج الى فرع نقابة الصحفيين العراقيين في بابل بسبب قيام ادارة مستشفى الحلة الجراحي بمنعهم من اجراء لقاءات مع المصابين في سلسلة التفجيرات الاخيرة والتي سقط خلالها 69 بين قتيل وجريح.
وقال الصحفي محمد العباسي ان قرار المنع جاء بناء على توجيه من قبل مدير عام صحة بابل بالرغم من اخباره الصحفيين ان بامكانهم اجراء اللقاءات مضيفا انه اصدر اوامره الى ادارة المستشفى بالمنع ثم اغلق جهاز الهاتف لافتا الى انه وزملاءه قدموا مذكرة احتجاج الى فرع نقابة الصحفيين في بابل حول الموضوع.
من جانبه عبر المصور الصحفي موسى كاظم عن اسفه لعدم تمكنه من تغطية الحدث، اذ منع عناصر الحماية في مستشفى الحلة الجراحي حيث يرقد المصابون وسائل الاعلام من تغطية الحدث بطريقة غير حضارية، حسب تعبيره.
الى ذلك اكد علي السباك رئيس اللجنة المهنية في فرع نقابة الصحفيين في بابل ان النقابة ستقوم بابلاغ الاحتجاج للنقابة في بغداد وانهم سيجرون مباحثات مع دائرة الصحة لمعرفة ملابسات الموضوع مضيفا ان هذا الاجراء منع المواطن من الحصول على الحقيقة.
المزيد من التفاصيل في الملف الصوتي للتقرير.
XS
SM
MD
LG