روابط للدخول

خريجو ن في النجف يطالبون بزيادة حصةالتعيينات


شكت مجموعة من خريجي الجامعات في النجف من عدم وجود اسمائهم في قائمة المقبولين للتعيين لهذا العام كمدرسين ومدرسات على ملاك مديرية تربية المحافظة.

خريجة كلية التربية للبنات قسم الكيمياء هدى عبد مسلم تقول انها تخرجت قبل اربعة سنوات ولحد الان لم يتم تعيينها، لذا ناشدت وزير التربية بايجاد حل لمشكلتها.
اما والد الخريج ضرغام علي والذي جاء لمديرية التربية للبحث عن اسم ولده المتخرج بكلوريوس اداب لغة انكليزية وهو يعمل الان عامل بناء، فطالب الوزارة "إما الغاء كلية الاداب او ايجاد حل لولده الذي انهكته صعوبة الحياة"، بحسب تعبيره.
وهو الحال نفسه مع محمد حسين خريج كلية التربية الرياضية الذي يشير الى ان عدم ظهور اسمه في قائمة المتعينين قتلت فرحة التخرج لديه لذا فقد طالب الوزارة بزيادة حصة المحافظة.
وكانت مديرية تربية النجف قد استلمت ضمن طلبات التعيين لهذا العام بحدود 3500 طلب لم يتعين منهم الا 400 طالب، اضيف اليهم فيما بعد مئة طالب ليصبح العدد الكلي 500 متعين من الذكور والاناث، وحسب مدير الادارة في مديرية التربية مردان عبد زيد.
وبناء على اعتراضات الطلبة الذين لم تظهر اسماءهم في القوائم شكلت مديرية التربية لجنة لاستلام طلبات المعترضين ليتم رفعها في ما بعد الى الوزارة.
واشار مسؤول اللجنة في التريبة علاء جبار هاشم الى ان الاستثناءات وخصوصا أسر الشهداء مضافا اليها حصة المحافظة القليلة حالت دون حصول الكثير منهم على التعيينات.
المزيد من التفاصيل في الملف الصوتي للتقرير.
XS
SM
MD
LG