روابط للدخول

تظاهر لجزاري ميسان احتجاجا على تسعيرة اللحم


على خلفية تحديد سعر الكيلو غرام الواحد للحم بـ8 آلاف دينار من قبل الشرطة الاقتصادية في محافظة ميسان نظم أًصحاب محال بيع اللحوم في مدينة العماره تظاهرة أمام مبنى المحافظة طالبوا فيها بإلغاء التسعيرة، متهمين الأجهزة الأمنية بالتهاون في منع تهريب المواشي إلى خارج المحافظة.
وكانت الحكومة المحلية في ميسان قد فرضت تسعيرة للحوم، للتخفيف عن كاهل المواطن مع قرب حلول شهر رمضان إلا أن القرار جوبه بالرفض من قبل الجزارين وغلق محالهم كما أوضحوا في حديثهم "لقد أغلقنا محالنا منذ إصدار القرار قبل 8 أيام، وليس لدينا خيار آخر ولهذا نطالب بإلغاء التسعيرة والسماح لنا بالبيع كما هو السعر الموجود في باقي المحافظات العراقية".
وطالب عدد من الجزارين الحكومة المحلية في ميسان "بالحد من بيع المواشي إلى خارج المحافظة بسبب إقبال التجار من المحافظات المجاورة البصرة وواسط وغيرهما، مما سبب ارتفاعا بأسعار اللحوم في المحافظة"، وشدد الجزارون على ان تحديد الحكومة سعر الكيلو غرام ب8000 آلاف دينار لا يتناسب مع ارتفاع الأسعار وبالتالي ستكون النتائج خسارة الجزار في مبيعاته".
نائب محافظ ميسان خالد عبد الواحد كبيان أكد حدوث اتفاق مع المتظاهرين على تحديد تسعيرة مؤقتة يجري العمل بها خلال شهر رمضان ومنع بيع المواشي الى التجار القادمين من خارج ميسان.
واوضح كبيان "كانت لدينا أجراءات سابقة في محافظة ميسان بتحديد سعر الكيلو غرام الواحد للحم 8000 دينار ، مما ولد حالات من التذمر والإضراب من قبل الجزارين والمواطنين لقرب حلول شهر رمضان، ولكن تم الاتفاق مع أًصحاب بيع اللحوم على تسعيرة جديدة هي 10 الاف دينار للكيلو غرام الواحد لمدة شهر فقط".
مواطنون من جابنهم أشاروا إلى أن ارتفاع الأسعار لم يكن محصورا باللحوم وإنما شمل جميع انواع البقوليات والخضر نتيجة ازدياد إقبال العائلات على الشراء استعدادا لشهر رمضان.
يشار الى ان مباحثات تجري بين محافظة ميسان والجانب الإيراني لافتتاح منفذ الشيب الحدودي في شهر رمضان لاستيراد الفواكه والخضر.
XS
SM
MD
LG