روابط للدخول

البرزاني يؤدي اليمين في اولى جلسات برلمان اربيل


الهيئة الرئاسية الجديدة لبرلمان كردستان وهم كل من كمال كركوكي في الوسط وارسلان بايز في اليسار وفرست احمد في اليمين

الهيئة الرئاسية الجديدة لبرلمان كردستان وهم كل من كمال كركوكي في الوسط وارسلان بايز في اليسار وفرست احمد في اليمين

برلمان كردستان العراق يعقد اولى جلساته والتي خصصت لاختيار الهيئة الرئاسية الجديدة للبرلمان واداء اليمين القانونية لرئيس الاقليم والنواب.

وجرت جلسة البرلمان الاولى لبرلمان كردستان في دورته الثالثة في قاعة الشهيد سعد للمؤتمرات لعدم استيعاب قاعة البرلمان هذه المراسيم التي جرت بحضور الرئيس العراقي جلال الطالباني وممثلين عن الحكومة العراقية ومجلس النواب العراقي وممثلي عدد من السفارات الاجنبية في العراق وكذلك اعضاء الدورة الثانية لبرلمان كردستان.
رئيس اقليم كردستان مسعود البارزاني يؤدي اليمين القانونية

وتم اختيار كمال كركوكي عضو المكتب السياسي للحزب الديمقراطي الكردستاني ومرشح القائمة الكردستانية لرئاسة البرلمان مع اختيار ارسلان بايز القيادي في الاتحاد الوطني الكردستاني ومرشح القائمة الكردستانية لمنصب نائب رئيس البرلمان واختيار فرست احمد من الحزب الديمقراطي الكردستاني ومرشح القائمة الكردستانية لمنصب سكرتير البرلمان.
وفي كلمة له امام الاعضاء الجدد لبرلمان كردستان ادان جلال الطالباني رئيس الجمهورية العراقي العمليات الارهابية التي استهدفت بغداد يوم الاربعاء وقال في كلمة له: ينعقد اجتماعكم بعد يوم دام شهدته عاصمتنا الحبيبة بغداد جراء الاعمال الاجرامية النكراء التي لطخت اياديها الاثمة مرة اخرى بدماء ابناء شعبنا الابرياء.
واضاف قائلا : ان هذه الجرائم النكراء تتصاعد كلما اقتربنا من الاستحقاق الانتخابي الهام في بداية العام القادم وكلما اقترب موعد انسحاب التحالف من العراق مما يبرهن عداوة الارهابيين العمياء مع شعبنا العراقي ومحاولاتهم اليائسة لعرقلة مسيرة شعبنا الديمقراطية والتنموية.
واكد الطالباني على وحدة الصف لمواجهة العمليات الارهابية التي تستهدف البلاد وقال: لقد دقت جرائم الامس ناقوس الخطر مجدد لاستمرار المؤامرات التي نتصدى لها بوحدة قوى شعبنا المؤمنة بالمسيرة الديمقراطية وبصمود عراقي مشهود وتعاون الجماهير الشعبية مع الاجهزة الامنية العراقية لاحباط هذه المؤامرات التي تستهدف اعادة العراق لعهود الدكتاتورية الظلامية وحرمان شعبنا من مكاسبه العديدة.
كم شدد الطالباني ان اقليم كردستان سيلعب دوره التاريخي في تعزيز الوحدة العراقية الوطنية وقال: علينا جميعا عربا وكردا وتركمان وكلدو اشوريين ومسلمين ومسيحيين وايزديين وصابئة ان نعزز وحدتنا الوطنية ونشدد نضالنا لاحباط هذه المؤامرات التي لابد من التصدي لها بحزم وبقوة، دون الاستهانة بخطورتها، ويقينا اننا قادرون بالاستناد على وحدة صفنا العراقي على الانتصار على هذه العصابات الارهابية.
من جانبه ادان مسعود البارزاني رئيس اقليم كردستان العمليات الارهاربية التي استهدفت بغداد يوم الاربعاء وقال بعد اداء اليمين القانونية لولاية ثانية لرئاسة الاقليم: اعلن عن استعدادنا في تقديم الدعم لاخوتنا في الحكومة العراقية الاتحادية، واعتقد ان الجواب الوحيد على هذه الاعمال الارهابية واعداء العراق توحيد صفوفنا كشعب عراقي وتمتين اخوتنا.
كما اشار البارزاني ان العمليات الاهرابية التي تستهدف العراق دليل على تربص الاعداء لها وقال: هذا يدل ان اعداء العراق ما زالو يتربصون بنا ويخططون للتامر كي لاتستقر الاوضاع في العراق، ولايريدون تثيبت الاخوة الكردية العربية واخوة جميع الشعوب العراقية، واتمنى ان تصبح هذه الاعمال الارهابية والجرائم عاملا في توطيد التعاون والصداقة والاخوة والدفاع عن العراق وعن ارواح اخوتنا واخواتنا في جميع اجزاء العراق.
كما شدد البارزاني على ضرورة وحدة الصف في اقليم كردستان وبالاخص بعد دخول قوائم جديدة الى البرلمان الكردي، وقال: كما تعرفون اننا خطونا نحو مرحلة جديدة، ولكن انا على يقين انه من منطلق الاحساس بالمسؤولية ان نعمل على تقديم خدمات كبيرة لشعبنا.
من جانبه تمنى عدنان المفتي رئيس برلمان كردستان لدورته الثانية السابقة ان تكون الدورة الثالثة لبرلمان كردستان خطوة نحو تعزيز الوحدة الوطنية، وقال: نأمل ان يكون افتتاح الدورة الثالثة لبرلمان كردستان مناسبة اخرى لتاكيد الوحدة الوطنية القائمة على الاتحاد الاختياري بين ابناء الشعب العراقي وتاكيدنا في هذه المناسبة على بذل كل الجهد من اجل بناء عراق ديمقراطي اتحادي الذي صوتنا لدستوره جميعا.
يذكر ان اقليم كردستان العراق شهد اجراء انتخاب الاعضاء الجدد لبرلمان كردستان ورئيس جديد للاقليم في الخامس والعشرين من شهر تموز المنصرم.
XS
SM
MD
LG