روابط للدخول

سوق مريدي أشهر جامعة لمنح الشهادات المزورة


غازي الخطيب رئيس جامعة المثنى

غازي الخطيب رئيس جامعة المثنى

عانى العراق من بدائية في العمل الإداري فلم يتسنى للتكنولوجيا وشبكة المعلومات من أن تدخل في صميم أعمال الدوائر الحكومية ،التي مازالت تطالب ما يسمى صحة صدور الكتاب، وهذا ناتج عن تفشي ظاهرة التزوير بشكل يثير القلق...الأخبار تطالعنا عن اتهام البعض حتى ممن يشغلون مناصب حساسة في الدولة من أنهم يحملون شهادات مزورة، وتلك الشهادات تصدر من (سوق مريدي) الواقع في مدينة الصدر حتى من الممكن إعتباره أكبر جامعة في العالم لمنح الشهادات المزورة.. سوق مريدي المزدحم دائما بالمزورين ،حيث تحدث أحدهم قائلا( أننا نصدر كل أنواع الوثائق: كالجنسية وجوازات السفر، وسنويات السيارات وحتى لوحات الأرقام والبعض ولدينا ختم ديوان الرئاسة ) .
عدد من الذين إلتقاهم مراسلنا في السماوة يؤكدون أنهم يشعرون بالقلق في كل مكان في الجامعة والمحكمة ومركز الشرطة لوجود الأعداد الكبيرة ممن زوروا وثائقهم ويعملون في تلك المجالات..أحد الإعلاميين قال )ندعو رجال الدين أن يفتوا بتحريم التزوير والرشوة بدلا من تحريم أنواع من الملابس أو أنواع معينة من الطعام والشراب)..

أما رئيس جامعة المثنى الدكتور (غازي الخطيب) فهو يحمل في ذاكرته إحصائية لبعض مظاهر التزوير..حيث قال:هناك أكثر من مئة وخمسين طبيبا يعملون في المجال الطبي بشهادات مزورة)
XS
SM
MD
LG