روابط للدخول

حوار مع الموسيقار أحمد مختار.. الجزء الثاني


أم كلثوم في بيت جمال بابان من أعيان بغداد. الجالسون بجوار المضيف, رئيس الوزراء نوري السعيد على يساره, والوصي عبد الإله إلى يمينه.

أم كلثوم في بيت جمال بابان من أعيان بغداد. الجالسون بجوار المضيف, رئيس الوزراء نوري السعيد على يساره, والوصي عبد الإله إلى يمينه.

الأستاذ الموسيقار أحمد مختار. عازف العود العراقي – وأستاذ الموسيقى في جامعة لندن, اُختير ليكون المشرف على مشروع تخليد الذكرى المئوية للأخوين صالح وداؤد الكويتي", وفي هذه الحلقة نقدم الجزء الثاني من الحوار مع الأستاذ أحمد مختار" إلى جانب البستات الشعبية العراقية الشهيرة" الني أصبحت ذاكرة موسيقية تضاف إلى التراث العريق الحي مهما مر الزمن.

في الاحتفال الذي احتضنته جامعة لندن,لأحياء الذكرى المئوية, كانت هناك مناظرة فريدة من نوعها حيث تم مناقشة, أو سرد النظرة إلى المقام العراقي من خلال ثلاثة أجيال. الأول من خلال الأستاذ حسقيل قوجمان الي عايش فترة صالح الكويتي في العراق في الثلاثينات والأربعينات, والأستاذ الموسيقار طاهر الرجب عازف القانون وأبن أحد أركان ومعالم المقام العراقي الحاج هاشم الرجب, الذي عايش المقام الستينات والسبعينات, أما الأستاذ أحمد مختار فهو يمثل الجيل الجديد الذي بدأ معايشة المقام العراقي في منتصف الثمانينات, والآن يطرح رؤيته بعد مئة عام على حقبة صالح الكويتي, والتحولات التي أدخلها على البستة العراقية المصاحبة للحن المقامي. ولا شك أن الأراء المتباينة من ناحية والمنسجمة من ناحية أخرى التي واكبت هذه المناظرة أغنت أو أضافت مدلولات أخرى على الذاكرة التراثية الموسيقية العراقية.

قلبك صخر جلمود ما حن علي – هذه البستة الرائعة لصالح الكويتي أثارت إعجاب كوكب الشرق السيدة أم كلثوم التي غنتها لدى زيارتها لبغداد بداية الثلاثينات, وقد تم في السنوات الأخيرة تسجيل هذه البستة خصيصا للبرنامج مع ما تبقى من فرقة الجالغي التابعة لإذاعة بغداد ذيج الأيام.

"من الأجواء العراقية"
تابلوهات من التراث العريق يبقى حيا مهما مر الزمن, منذ عشرينات القرن الماضي ونيف, عاش الغناء العراقي المقامي عصرا ذهبيا, بولادة عمالقة الموسيقيين, والمؤلفين وقراء المقام والمغنين, فحققت الأغنية العراقية رواجا, وهي تعبر عن الواقع الشعبي العراقي الأصيل, ودخلت قلوب الجماهير في عالمنا العربي الكبير, فأستضافت بغداد, دار السلام, موسيقار الأجيال عبد الوهاب, وكوكب الشرق أم كلثوم, ولفيف من الفنانين العرب الكبار.
برنامج "من الأجواء العراقية", الذي واكب الإذاعة منذ نشأتها, يجوب, غالبا, في ذلك العصر الذهبي, مقدما التسجيلات النادرة فور الحصول عليها, ومتغنيا بأيام الخير, أيام التعايش الفذ بين جميع شرائح الشعب العراقي, أيام قول المرحوم عزيز علي في منولوج "صلوا علنبي": بغداد صارت شام – وتحققت الأحلام"...
XS
SM
MD
LG