روابط للدخول

اهتمت صحف القاهرة بزيارة الرئيس المصري إلى واشنطن ومباحثاته مع الرئيس الأميركي واقتصرت متابعاتها للشأن العراقي على تثمين قرار إزالة الحواجز التي تفصل بين أحياء بغداد، واهتمت بتحالف العرب والتركمان لإلغاء الاستفتاء بشأن مستقبل كركوك، كما ركزت على خبر تخلي الحكومة العراقية عن إجراء تعداد للسكان.
تعلقت أنظار صحف القاهرة بالقمة المصرية- الأميركية التي تجمع بين الرئيس المصري محمد حسني مبارك بنظيره الأميركي بارك أوباما في البيت الأبيض، وقد فرضت تلك الزيارة أجندتها التي تحوي العديد من القضايا الإقليمية والعربية على صدارة الصفحات الأولى لجميع الصحف شبه الرسمية والمستقلة، بل تبارت الصحف في عناوينها الرئيسية في نقل كواليس تلك الزيارة.
ومن بغداد، شجعت صحيفة الجمهورية شبه الرسمية الخطوة التي تستعد لها السلطات العراقية لإزالة آلاف الحواجز التي تفصل أحياء بغداد وشوارعها وتلك التي تغلق شوارع أخرى في العاصمة العراقية إغلاقا تاما في إطار إجراءات أمنية سابقة اتخذتها الحكومة العراقية للحد من تحركات الجماعات المسلحة والميليشيات.
وعلى صعيد آخر، اهتمت المساء شبه الرسمية بانضمام ساسة عراقيون من التركمان إلى نظرائهم من العرب في محاولة لمنع إجراء استفتاء وشيك حول مستقبل محافظة كركوك الغنية بالنفط، لافتة إلى أن الأكراد يرددون أنهم يشكلون أغلبية سكان المحافظة، وهم يسعون لضمها إلى منطقة الحكم الذاتي للأكراد بشمال البلاد وبالتالي عدم خضوعها بشكل مباشر للحكومة العراقية المركزية.
كما أشارت الأهرام المسائي إلى تخلي الحكومة العراقية ولأجل غير مسمى عن خطط لإجراء أول تعداد للسكان منذ قرابة عشرين سنة بسبب مخاوف من أن يؤدي ذلك إلى زيادة حدة التوتر في المناطق الشمالية التي يتنازع عليها العرب والأكراد، ولفتت الصحيفة إلى أنه كان من المقرر إجراء التعداد في أكتوبر المقبل.
XS
SM
MD
LG