روابط للدخول

دورة للباحثين الاجتماعيين في المحاكم باربيل


امرأة كردية تشارك في الانتخابات، 25 تموز 2009

امرأة كردية تشارك في الانتخابات، 25 تموز 2009

تسعى وزارة الاقليم لشؤون المرأة في حكومة اقليم كردستان العراق الى تاسيس هيئة للباحثين والاجتماعيين في اقليم كردستان لتحسين عملهم، بما يخدم النساء والاحداث في المحاكم، الذين يتعرضون للمشاكل الاجتماعية.

من اجل رفع قدرات الباحثين الاجتماعيين في المحاكم باقليم كردستان العراق، نظمت وزارة الاقليم لشؤون المرأة في حكومة اقليم كردستان العراق يوم الثلاثاء دورة لمجموعة من الباحثين.
وتسلط الدورة التي تستمر لمدة ثلاثة ايام، الضوء على اهمية دور الباحث الاجتماعي في المحاكم وكيفية تعامله مع الضحايا من الناحية النفسية وفن اجراء المقابلات وكيفية رفع التقارير الى المحاكم.
بروين ياسين مديرة مشاريع المنظمات في وزارة الاقليم لشؤون المرأة تحدثت الى اذاعة العراق الحر عن الهدف من هذه الدورة وقالت: الهدف من الدورة رفع قدرات الباحثين الاجتماعيين في المحاكم وفي سجون الاحداث ورفع قدراتهم في مجال فن الاستماع وكيفية ملء الاستمارات ومراجعة المحاكم ورفع التقارير اليها.
كما اشارت ياسين الى ان الوزارة تسعى الى تاسيس هيئة خاصة بالباحثين الاجتماعيين مع الاستفادة من الحالات التي تشهدها المحاكم في المدن العراقية الاخرى الخارجة عن الاقليم وقالت: "نطمح الى تاسيس هيئة للباحثين باسم هيئة الباحثين الاجتماعيين في المحاكم لتكون لهم مرجعية في حالة تعرضهم لمشكلات".
ولفتت مديرة مشاريع المنظمات في وزارة الاقليم لشؤون المرأة الى ان الدورة جاءت من خلال ملاحظة الوزارة وجود خلل في عمل الباحثين الاجتماعيين وواضحت قائلة: "من خلال متابعتنا المستمرة للمحاكم وتواجدنا ومداخلتنا خلال رفع القضايا، لاحظنا وجود خلل في دور الباحثين الاجتماعيين ووجود تهميش لتقاريرهم التي يرفعونها للمحاكم."
الباحثة الاجتماعية بروين ابو بكر من سجن الاحداث في مدينة السليمانية اشارت الى العديد من المشاكل يعانون منها في عملهم كباحثين اجتماعيين وقالت لاذاعة العراق الحر: "المشاكل التي نعانيها هي عدم وجود مواصلات او جهة تدعم عملنا ليكون ميدانيا، بدلا ان يكون مكتبيا مما يجعلنا لا نعطي التقارير والمشاكل حقها، لاننا لانزور البيئة التي نكتب تقريرنا عنها."
واكدت الباحثة الاجتماعية ابو بكر ان اغلب المشاكل التي يتلقونها تتعلق بتفكك الاسر والمشاكل العائلية التي تؤثر بشكل مباشر بالاحداث وقالت: "كل حدث ياتي لديه خلفية لعائلته واغلب الحالات تاتي من الاسر المفككة او المشاكل العائلية بين الزوج او الزوجة، وكلما كنا فعالين في عملنا سيكون للتقرير صدى اكثر في المحاكم ."
المزيد من التفاصيل في الملف الصوتي للتقرير.
XS
SM
MD
LG