روابط للدخول

تمتاز محافظة دهوك بكثرة المصايف والمناطق السياحية فيها، ويتوافد اليها هذه الأيام، المئات من السياح العراقيين والأجانب .

افاد المهندس ئامد لزكين الدوسكي مدير الشؤون الهندسية في المديرية العامة للسياحة في دهوك ان اكثر من الف سائح يدخلون يوميا الى محافظة دهوك في هذه الفترة ،مضيفا انه "لا يوجد في محافظة دهوك العدد الكافي من الفنادق والمطاعم لأستيعاب السياح الذين يأتون الى المحافظة في هذه الأيام".
ولفت المهندس الدوسكي ان قلة عدد المرافق السياحية دفع مديرية السياحة الى التعاقد مع شركات و مستثمرين من القطاع الخاص المحليّين وغير المحليّين لأنشاء مرافق سياحية مثل الموتيلات والفنادق والمطاعم اضافة الى القرى السياحية وخاصة في منطقة سرسنك واشاوا وسولاف".
واكد الدوسكي ان "الكثير من المشاريع السياحية لا تزال قيد الأنشاء والبعض منها قد انتهى العمل بها مثل القرية السياحية في سرسنك".
ولكن الملفت للنظر ان غالبية السياح يشتكون من قلة أهتمام المرافق السياحية من قبل اصحابها المستثمرين، ويقول احد السياح (حازم التميمي) الذي التقته اذاعة العراق الحر في مدينة دهوك: "الطبيعة جميلة هنا، ولكن الأسعار على الرغم من كونها غالية الا ان الخدمات في الكثير من المرافق السياحية ليست بالمستوى المطلوب وتعاني من الاهمال".
وفي اشارة الى متابعة هذه المرافق السياحية اوضح بنكين ميكائيل مدير الشؤون السياحية في المديرية العامة للسياحة في دهوك ان "هنالك لجانا خاصة لمتابعة كل المرافق السياحية مثل الفنادق والمطاعم من الناحية الأدارية والصحية والألتزام بالتعليمات".
واكد ميكائيل ان مديرية السياحة قامت بتغريم مجموعة من الأماكن السياحية في دهوك خلال الفترة الماضية لعدم التزام اصحابها بالقواعد التي حددت لهم من قبل مديرية السياحة"، موضحا انه توجد مجموعة من الأنظمة والتعليمات التي يجب على كافة الأماكن الساحية الالتزام بها مثل النظافة ولبس الملابس الخاصة ونوع الأطعمة والمأكولات التي تقدم للزبائن ومدة صلاحيتها، ولكل مخالفة نوع من العقوبة والغرامة منها ما يغرم بـ25 الف دينار، ومنها بـ500 الف دينار ومنها ما يتم غلق محله لفترة معينة".
يشار الى ان مدينة دهوك التي تلقب بعاصمة السياحة في العراق تضم 41 فندقا و38 موتيلا و52 مطعما سياحيا، اضافة الى 34 مركزا اجتماعيا.
XS
SM
MD
LG