روابط للدخول

صحف القاهرة تتحدث عن سيناريوهات مستقبل العراق



اتجهت أنظار صحف القاهرة إلى واشنطن، حيث تصدرت زيارة الرئيس المصري حسني مبارك للولايات المتحدة الأميركية الصفحات الأولى، وعلى صعيد آخر وضعت صحف القاهرة ثلاثة سيناريوهات للأوضاع الأمنية في العراق أخطرهم أشار إلى أن أميركا لها دور بمستقبل العراق.
أكد الرئيس المصري حسني مبارك الذي يزور واشنطن حاليا في حوار لصحيفة الأهرام المصرية شبه الرسمية أن الخلافات المصرية الأميركية في عهد إدارة الرئيس بوش كانت جوهرية حول عدد من القضايا الإقليمية منها العراق وعملية السلام، لكنه أكد على أن العلاقات ظلت طيبة على الرغم من ذلك مع واشنطن.
اهتمت صحيفة الأهرام المسائي شبه الرسمية بالزيارة التي يقوم بها وفد الكونجرس الأميركي إلى مدينة أربيل، والتقاءه برئيس إقليم كردستان العراق مسعود برزاني لافتة إلى اللقاء الذي جمع بين الوفد الأميركي الجمعة الماضي في بغداد والرئيس العراقي جلال الطالباني ورئيس الحكومة نوري المالكي لبحث سبل تعزيز العلاقات بين بغداد وواشنطن في جميع المجالات، بينما أثار قلق الصحيفة قرار تغيير اسم القوات العاملة في العراق والملقبة بقوات التحالف‏‏ الدولي اعتبارا من أول يناير‏2010 إلى قوات الولايات المتحدة في العراق، وذلك عقب انسحاب جميع القوات الأجنبية من البلاد وبقاء الولايات المتحدة كصاحبة للقوات الأجنبية الوحيدة داخل الأراضي العراقية‏.‏
ورسم مراسل الأهرام الصباحية محمد فؤاد عدة سيناريوهات للوضع العراقي في المرحلة المقبلة في ظل انسحاب القوات الأميركية من المدن العراقية وتصاعد موجة عنف وهجمات كان بعضها غير مسبوق‏, وتمثل أول سيناريو في عودة الفتنة الطائفية خاصة بعد التفجيرات الأخيرة‏,‏ مشيرا إلى أن الهجمات استهدفت استفزاز التيار الصدري على وجه الخصوص,‏ وقال فؤاد إن السيناريو الثاني يعتمد فقط على إمكانية وقوع هجمات وتفجيرات في هذه المنطقة ما يزيد الاحتقان السياسي بين مكونات العملية السياسية وينعكس على أي تقدم ديمقراطي في العراق‏، بينما كان السيناريو الثالث هو الأخطر من نوعه حيث يشير إلى أن الولايات المتحدة ورغم انسحابها من المدن ستبقى هي اللاعب الرئيسي في تحديد مستقبل البلاد من خلال إمساكها بكل أوراق اللعب في الساحة العراقية‏ على حد تعبير الصحافي المصري محمد فؤاد.‏
XS
SM
MD
LG