روابط للدخول

اختتام مهرجان السينما المتنقلة في الناصرية


على مدى خمسة ايام قدمت فيها ستة افلام سينمائية أنتجت بعد عام 2003، اختتم في محافظة مهرجان السينما المتنقلة والذي رعاه فريق الاعمار الامريكي والادارة المحلية في المحافظة.
المخرج السينمائي محمد الدراجي صاحب فيلم احلام تحدث عن هذه التظاهرة الفنية وعن الامكنة التي تم العرض فيها كالزقورة وغيرها، حيث تم عرض أفلام في اماكن متعددة من المحافظة.
ويرى البعض من الكتاب والمثقفين بأن اقامة مهرجان السينما المتنقلة ظاهرة ابداعية للوصول بسهولة الى الجمهور، واغلب هذه الافلام السينمائية تناولت الواقع العراقي المعاش قبل وبعد عام 2003 , كمايرى الكاتب والاعلامي عدنان عبد غركان والصحفي ابراهيم عبد الحسن مشيرين ان هذا المهرجان اعادنا الى ايام الماضي حينما كانت صالات السينما مكتضة بالجمهور ومن مختلف الاعمار.
مدير دائرة اثار ذي قار عبد الامير الحمداني أشار الى أن عرض افلام سينمائية بالقرب من الزقورة هي رسالة ثقافية وفنية الى العالم بأن العراق مازال يزخربالفعاليات الثقافية والفنية وهي كذالك رسالة اخرى الى العالم بضرورة الاهتمام بالحضارة والتراث العراقي .
وبالرغم من رداءة الصوت والصورة لبعض هذه الافلام الا ان تفاعل الجمهور كان واضحا مع الافلام التي جسدت الحياة العراقية من جوانب تراجيدية عديدة .
يشار ان البعض من هذه الافلام السينمائية العراقية التي انتجت بعد عام 2003 كفيلم احلام قد حاز على اكثر من جائزة عالمية .
المزيد في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG