روابط للدخول

نادي الشعر يحتفي بالشاعر العائد رعد مشتت


ضمن انشطتة نصف الشهرية استضاف نادي الشعر الشاعر رعد مشتت في جلسة احتفاء اقيمت في شارع المتنبي حضرها جمهور من مثقفين وادباء وفنانين ومحبي الشعر.
رعد مشتت الذي يعد من شعراء الجيل السبعيني له ثلاث مجاميع شعرية طبعت ووزعت خارج العراق وحملت عناوين (جنود) و (السجين السياسي) و (قصيدة ثشبة اليوم).
كتب القصيدة النثرية وابدع فيها، لكنه رفض احتراف الشعر ليتجه في ثمانينيات القرن الماضي الى العمل في مجال الاخراج السينمائي والتلفزيوني وله بصمات واضحة ومتميزة فيه عبر العديد من الاعمال التي انتجتها قنوات عربية وعالمية متعددة.
وبعد سقوط النظام السابق عاد مشتت الى العراق الذي غادره منذ الثمانينات، وهو الان يقرر البقاء في بلده للعمل في الاعلام التلفزيوني كمعد ومخرج برامج.
مشتت عبّر عن سعادته الغامرة لحضور الادباء في جلسة الاحتفاء التي اعتبرها مميزة بطقوسها الغرائبية، وقال أنها تشبه اليوم العراقي وتشبه قصيدته، مشيرا الى ان العديد من العواصم العربية والغربية احتفت بمنجزه في مناسبات عديدة في مهرجانات وجلسات ادبية وشعرية، لكنه اليوم يلتقي للمرة الاولى بالجمهور العراقي الذي لا يعرف عن اعمالة الشيء الكثير.
بعض الحضور انتقد اقامة الجلسة الاحتفائية الشعرية باجواء صاخبة وسط شارع المتنبي، معتبرين ان الشعر يحتاج الى طقوس خاصة وهادئة.
وبيّن الشاعر والاعلامي عبد الزهرة زكي ان هناك تحدياً يغلب التعقل احيانا، ويفوق التفكير المنطقي في اختيار الاماكن، وقال ان شارع المتنبي يحمل رمزية خاصة في نفوس المثقفين، ومن هذه الرمزية يتم تأسيس اقامة انشطة تبرز الجمال والاصرار على الحياه والمواصلة مع الابداع حتى في اكثر المناطق صخباً ودوياً.
وقدم عبد الزهرة ورقة نقدية تحدثت عن بدايات مشتت في نهاية السبعينات، قال فيها انها تميزت بكتابته العميقة ولغتة النثرية البسيطة واحساسة العالي بمفردات الحياة اليومية، مشيراً الى ان قصائدة اخذت مكانا مرموقا في نفوس المتابعين في تلك الفترة، لكن غيابة عن العراق بعد ذلك ابعده عن دائرة الضوء والنقد، اضافة الى ان احترافه الاخراج السينمائي والتلفزيوني ابعده عن دائرة التنافس مع شعراء ابناء جيله السبعينين.
من جهته أكد منظم النشاط الشاعر والصحفي محمد ثامر ان نادي الشعر يتجه في برنامجة التثقيفي الابداعي الى التذكير بمنجز الشعراء اصحاب الاصوات المتميزة الا انهم بعيدون عن الاضواء لاسباب عديدة، وقال ان القائمين على نادي الشعر اعتبروا ان رعد مشتت المكتنز بالشاعرية وصاحب الصوت السبعيني الخاص لم يحظَ بتسليط ضوء نقدي واعلامي يليق بمنجزه، وإرتأوا ان يصار الى اقامة هذا النشاط للتعريف بتجربته وعطائه الثري والمتلون.
مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG