روابط للدخول

صلاح نيازي: غصنٌ مطعـَّم بشجرة ٍغريبة!!


الشاعر والكاتب والمترجم العراقي الدكتور صلاح نيازي في أحد مقاهي لندن، 25 تموز 2009

الشاعر والكاتب والمترجم العراقي الدكتور صلاح نيازي في أحد مقاهي لندن، 25 تموز 2009

أحدى ميزات الشاعر و الكاتب والمترجم صلاح نيازي انه لم يتوقفْ لحظة عن المقارنة بين بيئته العراقية التي فارقها بعد انقلاب شباط 1963 وبيئة ملاذه الذي اختاره في بريطانيا. السؤال الذي ألحَ عليه كثيراً وما زال " لماذا تقدموا هم وتأخرنا نحن؟ " في الحوار معه قد نلتقط بعضا من الاجابة التي يدعمها بالمنطق والتحليل.

عندما تلتقي الدكتور صلاح نيازي تؤخذ بشخصيته الودودة الواضحة والثرية بالمعارف والخبرات وتجارب عقود ناضل خلالها لتطوير قدراته واغنائها ، فعلى صفحات كتابه " غصن ٌ مطعم بشجرة ٍغريبة " يسرد نيازي بعضا من معاناتِه في الغربة وانقطاع َالسبل به وجهادَه لتحسين "انكليزيته " وتطوير معرفته، حتى افلح في عام 1975 في نيل شهادة الدكتوراه من جامعة لندن.

يقول نيازي عن اضطراره مغادرته العراق " اختنقتُ، اختنقت، أمنيتي الوحيدة لا الوصول الى لندن، لا العيش فيها، ولكن الموت في مكان آخر. الموت بإرادتي أقصى حلم... أردت أن أحس باللذة السوداء في الوفاة " كما قلت مرة في قصيدة " كابوس ". أردت أن أختار نوع موتي كما إختار السهروردي موته. أشقُ عليَّ أن يشفي قاتلي غليله. أن أموت تحت قدميه وآلات تعذيبه مُهاناً مُذلاً ...."

صلاح نيازي المولود في الناصرية في ثلاثينات القرن الماضي درَس اللغة العربية وعمل مدرسا نشر ديوانه الاول "كابوسٌ في فضة الشمس" قبل ان يترك العراق .التقينا في مقهى لندني حاصرتنا فيه أصوات الجالسين لكنه ظل حاضرا :
مزيج من تمرد شاعر ورهافة فنان وبلاغة حكيم

الــحوار................ "”

لئن عُرف صلاح نيازي شاعراً بالدرجة الأساس.. فهوأيضا ً الأكاديمي - استاذ بمعهد اوكسفورد للدراسات العليا - والمترجم الدؤوب المتشدد في عمله والمحرر والإعلامي والناشر الثقافي عبر مجلته "الاغتراب الأدبي" والمتفاعل مع محيطه والحاضر بآرائه ولفتاته المتوقدة التي يمتحها من خزين تجربته وسني ّعمره وهو في كل ذلك لا يبخل بجهد او طاقة من أجل مواصلة شوطه الثقافي والمعرفي ...

الدكتور صلاح نيازي ـ سطور

الولادة، الناصرية ـ العراق 1935
تخرج في دار المعلمين العالية في بغداد
عمل في تدريس اللغة العربية
تعرض للاعتقال عقب انقلاب 1963الا انه تمكن من مغادرة العراق الي لندن في العام ذاته
أكمل دراسته العليا في لندن حتي حصل علي درجة الدكتوراه في عام 1975
أصدر مجلة الاغتراب الأدبي في لندن 1985 2002

النتاجات الصادرة:

الشعر:
كابوس في فضة الشمس ـ بغداد 1962
المفكر ـ بغداد 1976
الهجرة الي الداخل ـ بغداد عام 1977
نحن ـ بغداد عام 1979
الصهيل المعلب ـ لندن 1988
وهم الأسماء ـ لندن 1996
أربع قصائد ـ لندن 2003
ابن زريق وما شابه ـ بيروت 2004

البحوث والدراسات:
تحقيق ديوان ابن المقرب العيوني مع دراسة نقدية، أطروحة دكتوراه مقدمة لجامعة لندن ـ 1975
البطل والاغتراب القومي ـ بيروت 1999
المختار من أدب العراقيين المغتربين الجزء الاول/ المقالة

السيرة الذاتية:
غصن مطعم بشجرة غريبة ـ بيروت 2002

الترجمة:

رواية العاصمة القديمة لكاواباتا ـ دمشق 1999
مسرحية مكبث لشكسبير ـ بيروت 2000
رواية يوليسيس لجيمس جويس ـ دمشق 2001
مسرحية ابن المستر ونزلو لترانس راتيغان ـ بيروت 2002


في انتظار الطبع:
1 ـ مسرحية هاملت / ترجمة
2 ـ ملحمة كلكامش / دراسة نقدية.
XS
SM
MD
LG