روابط للدخول

سكان الجبايش يشكون تلوث المياه


بعد تجفيف الاهوار وموت الحياة فيها، اصبحت معاناة سكان قضاء الجبايش متعددة الجوانب.
اذاعة العراق الحر تجول إلتقت شرائح مختلفة من ابناء القضاء الذين أكدوا ان احدى أهم تلك المعاناة تتمثل في تلوث مياه الاسالة التي وصفها المواطن كريم الاسدي بأن هذه المياه لاتصلح لارواء حيواناتهم ، وعادة ماتترك اثارا جلدية بعد الاستحمام بها.
المواطن محمد الماجدي ذكر ان مياه المبازل كانت سبباً في موت بعض الاطفال بسبب تلوثها بالنفايات والمجاري التي تصب فيها وذكر هذا المواطن حادثة بموت طفل واصابته بمرض بعد سقوطه في هذا المبزل.
ولعل جفاف الاهوار والتي تعتبر المصدر الرئيسي لرزق ابناء هذا القضاء انعكس بشكل سلبي على كثرة العاطلين عن العمل والذين لايجدون الان مصدرا لرزقهم كما يرى سالم محمد حسين وعلي احمد مزاحم وقد ذكروا بعض حالات الرشوة والمحسوبية في هذه التعيينات.
ويعاني مربو المواشي والجاموس من جفاف الاهوار الذي اثر كثيرا على تربية هذه الحيوانات وتحدث ايضا الحاج زاير عن بعض المشاريع التي لاتنفع المواطنين كمشروع كورنيش الغميجة والذي اصبح مكانا لرمي النفايات.
معاناة متعددة لم تر الاستجابة من قبل الجهات المسؤولة، وكم بحثنا في هذه الجولة عن المسؤولين في هذا القضاء للاستفار عن هذه المعاناة الا اننا لم نتمكن من اللقاء بهم .
مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG