روابط للدخول

مجلس النواب يعد بتذليل الصعوبات التي تواجه تنفيذ المشاريع في صلاح الدين


صورة لمحافظ صلاح الدين مع مجموعة قياديين العراقيين

صورة لمحافظ صلاح الدين مع مجموعة قياديين العراقيين

بحث مشاريع الأعمار والعمل على تطويرها والوقوف على مختلف المشاكل والمعوقات الخدمية التي تعاني منها محافظة صلاح الدين وتقديم الحلول لها جاء من خلال لقاء جمع فيها رئيس مجلس النواب العراقي الدكتور إياد السامرائي بمحافظ صلاح الدين مطشر حسين عليوي في بغداد الأحد السامرائي قال أن هذه اللقاءات مع باقي المحافظين سوف تستمر من اجل التواصل معهم لبحث ما تحتاجه محافظاتهم في جميع المجالات والعمل على حلها من خلال تشكيل لجان مشتركة من مجلس النواب العراقي وممثلين عن المحافظات العراقية قال السامرائي"اليوم كان هناك فرصة للقاء مع محافظ صلاح الدين مطشر حسين عليوي حولنا في اللقاء استعراض مشاريع المحافظة المستقبلية وكيف يستطيع مجلس النواب المساعدة في هذا الموضوع وتباحثنا في موضوع دائرة التخطيط والإنماء في المحافظة وواجباتها التي تقوم بها وتم التباحث حول عمل هيئة الاستثمار والمشاريع التي سوف تنجز في المحافظة وكيفية استقطاب رؤوس الأموال للمشاريع والمشاكل الخدمية التي تعاني منها المحافظة والجوانب القانونية التي تعيق عمل المحافظات وكيفية معالجتها والعمل على تنسيق المهام بين مجلس النواب والمحافظات من خلال لجن التواصل المشتركة "

محافظ صلاح الدين مطشر حسين عليوي أشار إلى أن رئس مجلس النواب العراقي إياد السامرائي وعد بتقديم الحلول الناجعة لواقع الاستثمار في المحافظة من خلال جلب رؤوس الأموال المستثمرة للمحافظة مع تذليل مختلف الصعوبات التي تواجه عمل المسئولين في المحافظة من اجل تقديم أفضل الخدمات للمواطنين "كان لنا تعريج مع الدكتور إياد السامرائي حول موضوع النظام المركزي وألا مركزي وصلاحيات المحافظين القانونية والتواصل مع مجلس النواب لحل جميع المشاكل العالقة والتي تواجه عمل الجهات المسئولة في المحافظة صلاح الدين "

ومن بغداد أيضا طالب رئيس ديوان الوقف السني الدكتور احمد عبد الغفور السامرائي وخلال لقاءه ببعض المسئولين المحليين من محافظة صلاح الدين طالب الحكومة العراقية بعدم عسكرة مدينة سامراء واو كال مهمة الأمن فيها إلى أبناء سامراء أنفسهم وبخاصة بعد التحسن الأمني الكبير الحاصل في سامراء وقال"أن مدينة سامراء من أكثر مدن العراق استقرا وان تكديس الوحدات العسكرية هو ليس في مصلحة أهل سامراء وأنا اطلب رئيس الوزراء بفك الخناق العسكري عن سامراء وإيكال مهمة الأمن للشرطة المحلية لأنه ومنذ سنتين لم يحدث أي خرق امني في سامراء"

زيارة بعض المسئولين المحليين المتكررة إلى بغداد ولقائهم بشخصيات حكومية مسئولة وبرلمانية ودينية مؤثرة يأتي في باب تحسن الواقع العمراني والخدمي والأمني في المحافظة
XS
SM
MD
LG