روابط للدخول

المياه والامن في مباحثات المسؤولين الاتراك ببغداد


تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين،وبحث القضايا ذات الاهتمام المشترك، كان على طاولة المباحثات التي جرت اليوم اثناء زيارة وزيري الخارجية والشؤون التجارية التركيين الى بغداد، والتي جاءت في اطار تفعيل سبل التعاون التي تم الاتفاق عليها بين العراق وتركيا من خلال الزيارات المتبادلة بين الجانبين، والتي كانت اخرها زيارة رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي الى انقرة.
العديد من القضايا تمت اثارتها مع الوزراء الاتراك بحسب ما اعلنه وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري اثناء مؤتمر صحفي مشترك، كانت في مقدمتها مسألة شحة المياه التي يعاني منها العراق، وذكر زيباري ان المسؤولين الاتراك بعثوا برسائل "مطمئنة وايجابية" فيما يتعلق بهذا الجانب.
واضاف انه تم التباحث ايضا في موضوع تعزيز الجانب الامني على الحدود بين البلدين في ضوء توصيات اللجنة الامنية الثلاثية المشتركة بين العراق وتركيا والولايات المتحدة.
من جانبه اكدّ وزير الخارجية التركي احمد اوغلو ان بلاده حريصة على تطوير علاقتها مع العراق على كافة الصعد.
وفيما يخصّ مسألة شحة المياه المتدفقة الى العراق عبر نهري دجلة والفرات والتي يعتبر الكثيرون ان الحكومة التركية مسؤولة عنها، اكدّ الوزير التركي ان بلاده اوفت بالتزامها باطلاق حصص العراق وسوريا من المياه والتي تصل الى 500 متر مكعب/ثا عازيا الشحة الحاصلة في الاشهر الماضية الى حدوث جفاف اثر على كمية المياه المتدفقة، وشدد على ان الحكومة التركيه عازمة على معالجة هذه المسألة عبر تفعيل عمل لجنة فنية مشتركة.
اما على الصعيد الاقتصادي فقد ابدى وزير الشؤون التجارية التركي رغبة بلاده في زيادة حجم التبادل التجاري مع العراق ليصل الى 20 مليار دولار خلال العام المقبل، كما نقل رغبة الشركات التركية في العمل على تطوير البنى التحتية للعراق والمساهمة في مجال اعادة الاعمار.
XS
SM
MD
LG