روابط للدخول

برنامج للتبادل الثقافي العربي الكردي في اربيل



نظمت جمعية معا لحماية الانسان والبيئة، في اربيل برامج التبادل الثقافي العربي الكردي للشباب للذين يترواح اعمارهم بين 12- 17 سنة، وبمشاركة 80 شابا وشابة من بغداد في منطقتي (الطارمية والتاجي)، مع80 شابة وشابة من اربيل.
و يتضمن برنامج التبادل الثقافي العديد من الانشطة والفعاليات المتنوعة التي تهدف الى تعزيز وبناء الثقة لبث روح المحبة والسلام والتعايش واحترام الاخر، ويستمر البرنامج لمدة 5 ايام.
سعدية فليح ؤئيسة جمعية معا لحماية الانسان والبيئة قالت في تصريح لاذاعة العراق الحر ان الهدف من هذا البرنامج الثقافي هو بناء جيل واعي لحجم المشكلات التي تعاني منها العراق واكسابهم المهارات لتجاوز هذه المشاكل واحترام الاخر مع الذي يعيش معه في نفس البلد وهم الاكراد، ويضم العديد من المسابقات والانشطة التي تهدف الى ترسيح روح التعاون والمحبة بين الجميع والاختيار كان من الجهة المانحة والتي طلبت مشاركة منطقتي الطارمية والتاجي التي تضررت من الاحداث الاخيرة التي مرت بها العراق وتمكينهم من مزاولة دورهم.
محمد ابراهيم مشرف تربوي من بغداد شدد على اهمية البرنامح لتوطيد العلاقة بين القوميتين العربية والكردية في العراق واضاف: هذا المشروع يعتبر من المشاريع الرائدة في العراق الجديد، وكنا نتمنى ان يبدأ المشروع قبل هذا الوقت ومن شانه ان يؤدي الى التماسك بين الطلبة وبين القوميتين العربية والكردية ومعرفة ما يتعرض له العراق وبناء وحدة مستقبلية تضم كل مكوناته.
الشباب المشاركون اعتبروا البرنامج فرصة للتعرف على البعض وبالاخص بعد الانقطاع الذي حصل في العراق بين الشباب العرب والكرد بسبب سوء الاوضاع الامنية في الوقت الحالي، وقطع العلاقات بين محافظات اقليم كردستان والمدن العراقية الاخرى في عهد النظام العراقي السابق.
المشاركة زهراء محسن قالت عن المشروع: مشروع مهم للشباب وحدث اختلاط مع الطلبة في اربيل وتعرفنا عليهم على نحو اكبر.
فيما تعتقد سيما احمد ان البرنامج خلق اجواء من المحبة بين الشباب العرب والكرد وقالت: اعتقد ان هذا المشروع خلق اجواء من المحبة بين العرب والاكراد ويجب ان نسلم لانفسنا باننا عندما نتحد سنصبح اقوياء، ويجب ان نعلم انه لا فرق بيننا سواء من ناحية اللغة او من النواحي الاخرى.
XS
SM
MD
LG