روابط للدخول

هل فشلت الدبلوماسية العراقية في اخراج البلاد من العقوبات؟



رغم المحاولات الحثيثة والتحركات التي تقوم بها الحكومة العراقية لاخراج العراق من طائلة الفصل السابع المفروض عليه منذ غزو النظام السابق للكويت وحتى الآن، إلا أن هذه المحاولات لم تحقق شيئا ولايزال العراق يقبع تحت هذا الفصل الاممي وهو امر عد بمثابة مؤشر على فشل الدبلوماسية العراقية في اقناع دول العالم على اهمية عودة العراق الى الاسرة الدولية بسيادة كاملة، بحسب النائب عن جبهة الحوار الوطني محمد تميم :
ويتفق النائب عن الائتلاف العراقي الموحد طه درع السعدي مع تميم ويؤكد أن الدبلوماسية الكويتية كانت انجح من نظيرتها العراقية وتمكنت من إبقاء العراق تحت طائلة الفصل السابع، مشددا على ضرورة استغلال الاتفاقية الامنية مع واشنطن للضغط على الادارة الامريكية باتجاه اخراج العراق من هذا الفصل:
إلا أن عدم وجود سياسة خارجية واضحة للحكومة العراقية تجاه الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا يعد السبب الرئيس في عدم تحرك هاتين الدولتين تجاه إقناع مجلس الأمن الدولي بإخراج العراق من الفصل السابع بحسب عضو لجنة العلاقات الخارجية عبد الباري زيباري:
ويدعو زيباري في حديثه لإذاعة العراق الحر الحكومة والبرلمان العراقيين إلى اتخاذ موقف واضح تجاه العلاقة مع واشنطن ولندن، مشيرا في الوقت ذاته إلى أن هاتين الدولتين لا يمكن أن تضحيان بمصالحهما الاقتصادية والسياسية والعسكرية مع الكويت لأجل دولة غير واضحة السياسيات مثل العراق بحسب تعبيره:
في حين يؤكد وكيل وزارة الخارجية العراقية لبيد عباوي أن الوزارة نجحت بشكل كبير في تغيير مواقف الكثير من دول العالم لصالح إخراج العراق من الفصل السابع مبينا أن الخروج من هذا الفصل ليس سهلا ويحتاج لبعض الوقت:
المزيد من التفاصيل في الملف الصوتي للتقرير.
XS
SM
MD
LG