روابط للدخول

مؤتمر في تكريت لبحث "الهوية العراقية"


أقام التجمع الجمهوري العراقي وبالتعاون مع مجلس محافظة صلاح الدين مؤتمر الهوية العراقية في قاعة التأهيل الطبي في تكريت شاركت فيه شخصيات سياسية وعشائرية من مختلف أنحاء العراق .أمين عام التجمع الجمهوري العراقي سعد عاصم الجنابي قال وخلال كلمة ألقاها نيابة عنه محمد الدليمي من التجمع الجمهوري العراقي أكد على ضرورة المحافظة على وحدة العراق أرضا وشعبا وترسيخ الهوية الوطنية والسعي إلى تشكيل كتلة سياسية جديدة لخوض الانتخابات البرلمانية المرتقبة وقال "نحن نؤكد على جملة من القضايا المهمة وهي المحافظة على وحدة العراق أرضا وشعبا والعمل على تشكيل لجنة برلمانية رصينة تتولى العمل على إعادة صياغة الدستور العراقي لبناء دولة عصرية والسعي لطرح ميثاق وطني يتضمن تحريم دماء العراقيين ونبذ الطائفية والعنصرية وعلى جميع الثوابت الوطنية التي ترفض على عمليات التخريب والتدمير وإشاعة روح الإخوة والمواطنة الحقة "
مجلس محافظة صلاح الدين والراعي للمؤتمر طالب الحكومة العراقية وكما جاء على لسان رئيس مجلس محافظة صلاح الدين احمد عبد الله عبد بإعادة الحقوق لمنتسبي الأجهزة الأمنية في زمن النظام السابق والجيش العراقي مع تأكيده على موضوع كركوك بكونها مدينة للتآخي القومي وقال" أن الدعوة للهوية الوطنية هي دعوة واقعية لا تتحقق إلا بتفعيل المصالحة الوطنية كما علينا اليوم بإرجاع كركوك مدينة للتآخي الوطني كما علينا إعادة الأجهزة الأمنية المنحلة والجيش العراقي إلى الخدمة الحكومية بعد تهميش طالهم طلية الفترة الماضية"
مؤتمر الهوية العراقية والذي حضره عدد من أعضاء مجلس النواب العراقي ومنهم أسامة النجيفي أشار وخلال كلمة له بان إضعاف سلطة الحكومة المحلية في الموصل تقف ورائها جهات سياسية لم يسمها كما بين أن المرحلة القادمة وهي مرحلة ما بعد الانتخابات لابد أن يكون فيها تغيير سريع على الدستور حيث قال" أن التركيز على الثوابت الوطنية لا يمكن المساومة عليه كما لا يمكننا المساومة على عروبة العراق كما أن وحدة العراق هي إحدى ثوابتنا كما أن الطائفية التي ساهمت في صنع الدستور سوف تنتهي بعد إجراء تعديل على الدستور بعد الانتخابات البرلمانية "
كما ألقيت في المؤتمر قصائد وطنية تغنت بحب الوطن وحدة أبناءه وكلمات ألقاها أيضا شيوخ العشائر العربية في العراق أكدت على موضوع المصالحة والوحدة وزرع الألفة بين أبناء الشعب الواحد فيما توقع بعض المواطنين في تكريت عقد العديد من المؤتمرات للحركات السياسية في العراق وزيارة كبار المسئولين في الحكومة والبرلمان إلى تكريت وذلك من اجل كسب عواطف الناخبين ومنذ ألان للتصويت لهم في الانتخابات البرلمانية المرتقبة كما حدث في السنوات الماضية .
مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG