روابط للدخول

توزيع البطاقات الإنتخابية لتعريف الناخبين في أربيل


ذكر مدير مكتب اربيل للمفوضية العليا المستقلة للانتخابات في العراق هندرين محمد صالح ان المكتب سيبدأ خلال الايام القليلة المقبلة بتوزيع البطاقة الانتخابية على مواطني مدينة اربيل، في خطوة تقوم بها المفوضية العليا للانتخابات في العراق لتسيهل عملية استلال الناخب في معرفة المركز الانتخابي الذي سيصوت فيه.
واشار مدير مكتب اربيل في مفوضية الانتخابات انهم بدأ بفتح اكثر من خمسين مركزا في اربيل مع اطلاق فرق جوالة لتوزيع البطاقات على المواطنين، واضاف في تصريح ادلى به لاذاعة العراق الحر:
"سنبدأ يوم غد الاثنين ولكن اتوقع التاخير لمدة يومين وتستمر العملية لغاية العام الحالي لان عملية التوزيع وايصال الناخب الى كل الناخبين عملية صعبة ويجب ان يكون هناك تعاون من قبل الجميع وباالخص المواطنين".
من جهتها بدأت منظمات المجتمع المدني في اقليم كردستان بتنظيم الندوات والاجتماعات لتنشيط عملية اصدار البطاقة الانتخابية على المواطنين، وقامت منظمة الدعم الديمقراطي والاجتماعي يوم الاحد بتنظيم اجتماع موسع بمشاركة اعضاء في برلمان كردستان ومجلس النواب العراقي وممثلي المنظمات غير الحكومة وحكومة الاقليم.
وقال كاميران احمد عبدالله عضو بورد في المنظمة اشار الى الهدف من هذا الاجتماع وقال : الهدف من المشرع تنشيط استخدام البطاقة الانتخابية والان سوف نسلط الضوء على كيفية استخدام هه البطاقة والجهة التي لها الصلاحية لكي تكون جهة اصدار لكي نتلافى حق الناخب في التوصيت لان العديد من الناخبين حرموا من التوصيت في الانتخابات الاخبرة لعدم ورود اسمائهم.
الى ذلك اكد الدكتور الاكاديمي حسين باليساني عضو مجلس النواب العراقي على اهمية اصدار البطاقة الانتخابية عفي تقليل عمليات التزوير بالانتخابات وقال : البطاقة الانتخابية وسيلة حديثة ومهمة جدا وانظر اليها بعين الاهمية لان وجود هذه البطاقة سيكون مانعا لحدوث العديد من الخروقات والتزويرات في الانتخابات وتسهيل عملية الانتخابات والغاء بعض الروتينات القديمة مثل زيارة المراكز الانتخابية والبحث عن اسمائهم في سجل الناخبين.
مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG