روابط للدخول

ندوة لمناقشة إنتخابات الإتحاد العراقي لكرة القدم


تراس الناطق باسم الحكومة علي الدباغ اللجنة العليا لادارة ملف انتخابات اتحاد كرة القدم، وقد اوضح الدباغ في ندوة اقيمت السبت على وجود عدد من الثوابت التي تعتمدها لجنته لانجاح سير الانتخابات.
من اجل الانتهاء وبشكل نهائي من قضية انتخابات اتحاد كرة القدم المقرر اجراؤها في العشرين من هذا الشهر،كلفت الحكومة ناطقها الرسمي علي الدباغ لرئاسة لجنة الإنتخابات مع عضوين آخرين هما عضو لجنة الشباب والرياضة في مجلس النواب حسن عثمان والمدير العام في وزارة الشباب والرياضة الدكتور علي ابو الشون.
وقد اقامت السبت المنظمة العراقية للتنمية الرياضية ندوة نقاشية استضافت فيها علي الدباغ للاستماع الى المقترحات والرؤى المطروحة من قبل الحضور الذين تنوعوا بين لاعبين سابقين ورؤساء اتحادات فرعية في المحافظات وعدد كبير من الإعلاميين الرياضيين، واكد الدباغ خلال الندوة على وجود ثوابت تنطلق من خلالها لجنته لانجاح سير الإنتخابات والثوابت هي ان تكون مصلحة العراق فوق كل شيء والقانون يكون المرجع الاساس للعمل وايضا ان الجميع يقف على مسافة واحدة من اللجنة العليا للانتخابات، كما ان اللجنة لاتحمل اية ضغينة تجاه احد لكنها ستحاسب بقوة من يحاول عرقلة عملها او الإلتفاف على قراراتها التي لن تحيد عن الوجهة القانونية.
وقد حدد الاتحاد العراقي في لائحته الانتخابية عدد الهيئة العامة بـ 63 عضواً فقط وهذه تعد من الفقرات التي تشهد اعتراضاً كبيراً من قبل البيت الكروي بينهم مسؤول لجنة المدربين في الاتحاد الدكتور لزام قاسم.كما اعترض البعض على الانتخابات التي اجراها الاتحاد لاختيار ممثلين عن اللاعبين السابقين وعن اندية الدرجة الثانية وانتخابات ممثل الحكام لانها جرت بدون علم الوزارة واللجنة الاولمبية الوطنية. في حين اعترض الصحفي الرياضي محمد ابراهيم على بعض الطروحات وانتقد عدم دعوة جميع الاطراف المعنية بالقضية بما فيهم اتحاد الكرة.
واكد عدد من اعضاء الهيئة العامة على وجود خلل في عمل الاتحاد الحالي سببه بحسب رئيس الاتحاد الفرعي في محافظة الانبار عصام الدخيل عدم حرص اعضاء الاتحاد للاجتماع بالهيئة العامة.
مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG