روابط للدخول

أبناء ذي قار يستذكرون أيام انتفاضة شعبان


يستذكر ابناء محافظة ذي قار خلال هذه الايام ذكرى انتفاضة الجنوب أو الانتفاضة الشعبانية والتي اندلعت عام 1991بعد حرب تحرير الكويت من قبل الولايات المتحدة الامريكية وحليفاتها من الدول الاخرى.
وبالرغم من سقوط اغلب المحافظات العراقية بيد الثوار المنتفضين، الا ان هذه الانتفاضة لم تحقق اهدافها الميدانية، لكنها حققت
اهدافها السياسية والاعلامية، إذ سرعان ما اعترف المجتمع الدولي بالمعارضة العراقية وذهبت بعض الدول الاقليمية الى حد السماح لقوى المعارضة بفتح مكاتب لها في عواصمها كما يرى المهتم بالشؤون السياسية عبد الكاظم الناصري.
واكد بعض قادة الانتفاضة ان بداية اندلاع انتفاضة الجنوب كانت قد إنطلقت من ناحية الفهود وسط الاهوار ،بعدها اتسعت الى مناطق ومحافظات اخرى كا يقول صباح وحيد احد قادة تلك الانتفاظة مشيرا بان هذه الانتفاظة كانت منظمة وليست عفوية كما روج لها في الاعلام المعادي.
وبعد إخماد الانتفاضة هاجر العديد من ابناء الجنوب الى الدول المجاورة وسكنوا هناك في مخيمات حدودية كبيرة، كمخيم رفحاء في المملكة العربية السعودية او مخيمات ايران الحدودية وتنقل البعض من هولاء الى دول غربية,ولكن بعد زوال النظام اثناء حرب تحرير العراق عام 2003,عاد العديد من هولاء الثوار الى مدنهم الا انهم لم يروا الاهتمام من قبل الحكومة الحالية كما يرى ايوب الصالحي وستار جبار الناصري مشيرين الى معاناة هولاء اللاجئين العائدين من مخيمات ايران والسعودية.
الاعلامي ياس الخفاجي يرى في انتفاظة الجنوب انها حققت اهداف سياسية واعلامية وكذالك كسرت حاجز الخوف امام ابناء الشعب العراقي والوقوف بوجه دكتاتورية النظام السابق.
مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG