روابط للدخول

التجارة: توزيع الحصة التموينية كاملة قبل شهر رمضان



وزير التجارة وكالة صفاء الدين الصافي يؤكد خلال اول مؤتمر صحفي له منذ توليه هذا المنصب ان ما حدث من عمليات فساد كان وراءها صغار الموظفين، مشيرا الى وجود دوافع سياسية لتعطيل عمل الوزارة في بعض المحافظات.
بعد مرور اكثر من شهرين على توليه لحقيبة وزارة التجارة وكالة والتي استقال وزيرها عبد الفلاح السوداني اثر استجوابه في مجلس النواب، على خلفية اتهامات بسوء ادارة الوزارة وضلوع عدد من اقاربه في عمليات فساد لعقود تجهيز مفردات البطاقة التموينية، اكد صفاء الدين الصافي ان ما حدث من عمليات فساد كان يقف وراءها صغار الموظفين العاملين في موانئ العراق، بسبب ابتزازات مالية للموردين ادت الى تأخر معاملات إخراج تلك البضائع من تلك الموانيء وبالتالي تلف معظمها.
واضاف الصافي خلال اجتماعه الخميس بعدد من مدراء وممثلي وسائل الإعلام العاملة في العراق ان المهام التي اوكلت اليه لا تخلو من التحديات.
واشار وزير التجارة وكالة الى وجود تدخلات من قبل جهات عديدة بما فيها جهات رقابية عليا لتعطيل عمل الوزارة، في عدد من المحافظات، من خلال وضع العراقيل امام تنفيذها لمهامها.
وفي تصريح خاص لاذاعة العراق الحر اكد صفاء الدين الصافي ان الوزارة اتخذت اجراءات عديدة لتوزيع مفردات البطاقة التموينية بصورة كاملة في جميع مناطق العراق، بعد ان كانت توزع منقوصة.
ومع قرب حلول شهر رمضان تتجه الانظار الى وزارة التجارة وما ستوزعه من مفردات البطاقة التموينية وقد اكد صفاء الدين الصافي ان الوزارة عازمة على توفير جميع مفردات البطاقة التموينية وتوزيعها على المواطنين قبل حلول هذا الشهر، وان خطوات عديدة اتخذت بهذا الصدد ومنها قيام الاسواق المركزية بتوفير العديد من السلع الرمضانية وباسعار مدعومة.
XS
SM
MD
LG