روابط للدخول

الصحافة الاردنية ليوم الابعاء 5 أب


تقول صحيفة الغد ان وزارة الصحة الاردنيه باشرت بتدريب 33 فني مختبر من وزارة الصحة العراقية. وقال مدير المختبرات ان الوزارة أعدت برنامجا تدريبيا مدتــه 12 يومـا فـي مجاﻻت العلوم الطبية المخبرية، والتشخيص المخبري للامراض المعدية والسارية، وفي مجال تشخيص الحشرات ناقلة اﻷمـراض، ومنهـا ذبابـة الرمل التي تنقل مرض اللشمانيا وبعوضة اﻻنوفلس التي تنقل الملاريا وقال الدكتور جون كلينا من مركز البحوث الطبية اﻷميركية في القاهرة الذي تعقـد الـدورة بإشــرافه إن اختيــار اﻷردن لتدريب الكوادر الفنية العراقية، يأتي انطﻼقاً مما تتمتع به مختبرات الصحة العامة في اﻷردن من سمعة إقليمية متميزة.

وتقول العرب اليوم ان هيئة علماء المسلمين العراقية رفضت لصق جريمة اغتيال الزميلة الصحافية اطوار بهجت برئيسها حارث الضاري. وقال الناطق باسم الهيئة ان افتراءات الناطق باسم عمليات بغداد هي محاولة للنيل من الشيخ الضاري. ونفى صلة الشيخ باي تنظيم له صلة بجيش محمد، الذي اعلن بانه المسؤول عن اغتيال الصحافية بهجت، مؤكدا انه ليس من ضمن التنظيمات ال¯ "13"، التي خولت الضاري التحدث باسمها.

وتقول صحيفة الرأي ان سوق الخلوي في العراق تصدر قائمة الأسواق العربية الاكثر تنافسية، متقدما بذلك على سوق الخلوي الأردني الذي حل ثانيا بحسب مؤشر حدة المنافسة الخلوية الصادر عن مجموعة المرشدين العرب للعام 2009. وبينت نتائج مؤشر المجموعة ان العراق يحتل المركز الاول بعلامة 0ر91%

وتقول الدستور ان المفوضية العليا المستقلة للانتخابات ذكرت أنها ستفتح اعتبارا من الاربعاء وحتى الرابع عشر من هذا الشهر باب التسجيل للكيانات السياسية المسجلة سابقا والكيانات السياسية الجديدة. ودعت الكيانات لمراجعة المكتب الوطني ومكتبي بغداد في الكرخ والرصافة ومكاتب المفوضية بالمحافظات لملء الاستمارة الخاصة بالتسجيل والمصادقة.
وفي الراي يقول محمد خروب ان الزيارة التي قام بها رئيس الوزراء العراقي لاقليم كردستان قبل ايام لم تكن عادية، ما يعني أن زعيم حزب الدعوة الاسلامية الذي يستعد لانتخابات برلمانية حاسمة اوائل العام المقبل، اختار أن يذهب الى كردستان العراق ربما لنسج تحالفات جديدة أو احياء ''التحالف الرباعي'' الشهير الذي قاد العراق بعد انتهاء صيغة مجلس الحكم. فهل يعني ذلك أن رحلة المالكي لكردستان تندرج في اطار التحضير للانتخابات البرلمانية الحاسمة التي قد تقرر مستقبله السياسي؟ أم أن الرجل اراد جس نبض الحليفين الكرديين ومعرفة مواقفهما بعد انتخابات 25 تموز الماضي، التي ابقت تحالفهما في مقدمة المشهد الكردستاني، صحيح أن المشهد الكردي الجديد مختلف، وصحيح أن الكرد قد يختلفون كثيرا وطويلا في ما بينهم، إلا أنهم في ملفـي كركوك والنفط وباقي المشاكل العالقة مع بغداد، لا يتنازلون ولا تدغدغ عواطفهم دعوات المالكي الى إعدام كل المدانين في جرائم حلبجة. فهل تم فتح صفحة جديدة حقا أم أن الاستعدادات جارية على قدم وساق لحفر المزيد من الخنادق؟
XS
SM
MD
LG