روابط للدخول

الشأن العراقي في الصحف الاردنية الصادرة يوم الثلاثاء 4 اب


تقول صحيفة الراي ان رئيس البرلمان العراقي الاسبق حاجم الحسني كشف في الجمعية الاردنية للعلوم والثقافة ان ايران دخلت للعراق لتحقيق مصالحها.ووحدة العراق هي التي تدرأ الخطر ولكن هل من احد منع العرب من التدخل بالعراق؟ و لماذا لم يسدوا الفراغ ؟ وبرر الحسني لجوء المعارضة الى الاستعانة بالاميركان للاطاحة بالنظام السابق،وقال: نعم لو عاد الزمن للوراء فاننا سنكرر نفس الفعل بسبب ظلم النظام السابق للمعارضة وسنستعين بالاميركان ولو وجدت المعارضة العراقية ملجأ ايام صدام في البلاد العربية لما ذهبت الى لندن.
وحول الاشكالية الطائفية بين السنه والشيعه، قال الحسني هي قديمه قدم التاريخ ولكنها كانت خلافات مذهبية ولم تظهر بشكل سياسي كبير الا بعد عام 2003 . وشدد على ان التوازن الطائفي مهم في المرحلة الانتقالية لكن الدستور الحالي في العراق لا يعالج هذا الموضوع، وقال ان التيار الوطني العلماني او الليبرالي ضعيف جدا بسبب ان النظام الذي كان قائما في العراق علماني والتيارات التي تمردت عليه دينية والامريكان اسهموا في اضعاف التيار الليبرالي والعرب لم يدعموه وبرر الحسني توقيع الاتفاقية الامنية بين الحكومة العراقية والقوات الامريكية بالقول نحن بحاجة الى دعم خارجي لهذا جاءت الاتفاقية بأن تنسحب القوات الامريكية وتبقي لها قواعد للعام 2011 واعرب عن اعتقاده انه في هذا التاريخ سنجدد المعاهدة مع امريكا لانه لا يمكن ان تستكمل حلقات بناء الجيش لذلك التاريخ.

وتقول صحيفة الدستور ان رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي استقبل ممثلين عن جماعة عصائب اهل الحق التي تبنت خطف البريطانيين الخمسة وتنفيذ العديد من الهجمات ضد القوات الاميركية بعد ان اعلنوا رسميا وقف العنف. وتنقل عن علي الدباغ الناطق الرسمي باسم الحكومة ترحيبها باعلان عصائب اهل الحق ، بدعم العملية السياسية ونبذ العنف ودعم جهود الوحدة الوطنية". واضاف انه تم الاتفاق على حل المشاكل العالقة خصوصا ملف المعتقلين ممن لم تتلطخ ايديهم بدماء العراقيين ، وليس عليهم اي ادلة جنائية.

وتقول العرب اليوم ان الشرطة العراقية اعتقلت 36 منفيا ايرانيا من منظمة مجاهدي خلق بعد اشتباكات مع قوات الامن العراقية في معسكر لهم أسفرت عن مقتل سبعة منفيين على الاقل لكن مسؤولا عراقيا قال امس ان العراق لا ينوي ترحيلهم الى ايران. وتقول بعض منظمات حقوق الانسان وعدد من المتعاطفين مع منظمة مجاهدي خلق في الغرب الذين انتقدوا بشدة تعامل العراق مع أزمة معسكر أشرف ان غلق المعسكر وطرد المقيمين فيه سيعد انتهاكا لقانون حقوق الانسان الدولي. وقال شهريار كيا المتحدث باسم معسكر أشرف لقد اعتقلوا اشخاصا لم يرتكبوا أي جريمة ضد أحد.... وأضاف أن المحتجزين دخلوا اضرابا عن الطعام.
XS
SM
MD
LG