روابط للدخول

قراءة جديدة في الصحف البغدادية الصادرة يوم الثلاثاء 4 اب


نقلت صحيفة المشرق عن عضو التحالف الكوردستاني النائب عبد الباري زيباري قوله "إن قرب الانتخابات النيابية هو احد العوامل المساعدة للاسراع في الوصول الى تفاهمات مشتركة بين اقليم كردستان والحكومة الاتحادية." قائلاً زيباري في حديثه للمشرق "يخطئ من يعتقد ان لا علاقة لزيارة المالكي الى كردستان بالتحضير للانتخابات المقبلة".

من جهتها نشرت جريدة الصباح التي تصدر عن شبكة الاعلام العراقي ما أعلنت عنه وزارة الداخلية من أن التحقيقات الأولية مع المتهمين بجريمة السطو على مصرف الزوية أكدت أنها جاءت بدافع السرقة وعدم وقوف أية جهة سياسية وراء العملية.

اما في الصباح الجديد فيكتب سرمد الطائي ويقول: علاقة صعبة تلك التي تربط محاولات الحكومة لحظر المواقع الاباحية، وتلكؤ الموقع الرسمي لنوري المالكي في بث المعلومات المهمة على الانترنت، الى جانب تلكؤ عقود الكهرباء العملاقة التي كشفت، أن أحزاب العراق تتفاخر بالنجاح في صعق "كهرباء لا تكهرب" بسبب انقطاعها شبه الكامل. وخيوط العلاقة ذاتها تتمدد لتشمل اندفاعا نادرا للحكومة، في معسكر أشرف افتقدناه في قلب بغداد أحيانا. وأتساءل (كما يقول الطائي) عن فشل الحكومة غير المبرر في التنظيف مقابل فشل قطاع الطاقة الذي يمكن ان افهمه.
ويستمر الكاتب ليصف الحكومة بانها تهرب من مأزق القمامة وهو أمر يصعب تبريره، الى عقود الكهرباء التي يسهل تبرير العجز معها. تهرب من تطوير الاتصالات الوطنية والنقال المشوش وتطوير مناهج التربية المدرسية، إلى شغل الرأي العام بالمواقع الاباحية المفترضة. وباختصار إنه الهرب من "عصاباتنا العراقية" نحو عصابات معسكر أشرف المفترضة.
على حد تعبير سرمد الطائي في جريدة الصباح الجديد

واخيراً نبقى مع ما اشارت اليه الطبعة البغدادية من صحيفة الزمان من انتظار المواطنين بقلق تسلم حصة شهر رمضان التموينية فيما سجلت اسعار البقوليات ومواد اخرى تدخل في اعداد الوجبات الغذائية ارتفاعاً كبيراً في الاسواق التجارية، في وقت مازالت وزارة التجارة تلتزم الصمت ازاء هذا الموضوع. هذا واستغرب مواطنون في احاديث للصحيفة من تأخر توزيع مفردات حصة رمضان خاصة مع بدء العد التنازلي للشهر الكريم، منتقدين ضعف الدور الرقابي للوزارة.
XS
SM
MD
LG