روابط للدخول

ندوة تثقيفية لمناقشة ظاهرة الفساد في صلاح الدين


صور عن ندوة لمكافحة الفساد الاداري والمالي في تكريت بتاريخ

صور عن ندوة لمكافحة الفساد الاداري والمالي في تكريت بتاريخ

القضاء على ظاهرة الفساد الإداري والمالي الذي أصبح مستشريا في جميع الدوائر الحكومية في العراق وبحث أسبابه ومسبباته وطرق معالجته كان الهدف الذي أقيمت من اجله الندوة التثقيفية لمكافحة الفساد الإداري والمالي في تكريت وبحضور مدراء الدوائر الحكومية وبإشراف دائرة تفتيش صلاح الدين التابعة لوزاة البلديات و الأشغال العامة .الندوة بحثت أيضا موضوع الأموال التي صرفت على مشاريع الأعمار في عام 2009 لأغلب الدوائر الحكومية التي تسلمت في وقتها تلك المشاريع الحيوية كما بحثت أيضا موضوع الأموال التي سوف تصرف على مشاريع الأعمار لعام 2009 والتي من المراد انجازها على محمود من دائرة تفتيش صلاح الدين وهو بمنصب المدير المفوض قال أقام مكتب دائرة تفتيش صلاح الدين ندوة لمناقشة موضوع الفساد حسب الخطة التي وضعها مكتب رئاسة الوزراء وقدمت عدة تقارير حول أسباب الفساد وطرق معالجته وكذلك قدمت تقارير من قبل الدوائر الحكومية كالماء والبلدية والمجاري والكهرباء تتعلق بموضوع الفساد وكيفية التصدي له باعتباره معطلا لموضوع التنمية الاقتصادية كذلك نوقش موضوع المشاريع التي نفذت في عام 2008 و2009 وبحث مواضع الإخفاق والنجاح

الجهات المسئولة في محافظة صلاح الدين تمنت تعاون المواطنين ومنظمات المجتمع المدني معها لرصد حالات الفساد الإداري والمالي في دوائر المحافظة وإبلاغ الجهات المسئولة عن هذه الحالات التي تحدث تحت عنوان الرشوة وصلة القرابة قاسم البرزنجي المعاون الفني لمحافظة صلاح الدين قال هذه الحكومة هي منتخبة من قبل أبناء الشعب وعلى الشعب التعاون مع المسئولين للقضاء على موضوع الفساد الإداري والمالي والحد منه وكذلك على منظمات المجتمع المدني التعاون أيضا مع الجهات المسئولة والإبلاغ عن حالات الفساد الموجودة في الدوائر الحكومية

بعض مدراء الدوائر الحكومية في صلاح الدين قللوا من أهمية وجود الفساد الإداري والمالي في دوائرهم ولكنهم أشاروا في نفس الوقت إلى عدم نزاهة بعض المقولين خلل تسلمهم انجاز أي مشروع بناء أو أعمار الأمر الذي دفع بعض مدراء الدوائر الحكومية إلى إتباع آلية جديدة في التعامل مع المقاولين في عملية انجاز المشاريع وهو ما أشار له إبراهيم عجيل مدير ماء صلاح الدين الذي قال نحن لم نلمس أي حالة فساد مؤشرة في دوائرنا ولكن علينا العمل لتجنب أية حالة فساد إداري في دوائرنا وكذلك حالات تأخر المشاريع بالرغم من كون تأخر المشاريع هو أمر صحي بالنسبة لنا لكونه يساعد في فرز المقاولين الجيدين والنزيهين من عدمهم واختيار الموصفات الفنية الجيدة قبل كل شيء في العمل على المشاريع الحيوية والخدمية

إنهاء ملف الفساد الإداري والمالي ودون رجعة في دوائر الدولة الحكومية في صلاح الدين يحتاج بنظر المراقبين إلى جهود كبيرة وحازمة من قبل الجهات المسئولة مستقبلا.
XS
SM
MD
LG