روابط للدخول

الآثار العراقية في بيان النوايا المشترك بين العراق وألمانيا


أتفاق الماني - عراقي في مجال الاثار

أتفاق الماني - عراقي في مجال الاثار

في إطار المساعي لإنعاش قطاع الآثار وقع العراق وألمانيا، بيانا لحسن النوايا المشتركة تضمن حماية الآثار العراقية وتبادل الخبرات والبحوث العلمية الآثارية.
ألمانيا وبموجب هذه الاتفاقية ستقوم بتأهيل منطقة الكفل السياحية في محافظة بابل وإحدى قاعات المتحف الوطني فضلا عن تدريب الملاكات العراقية على احدث طرق التنقيب عن الآثار.
مراسيم حفل التوقيع على بيان النوايا المشترك بين العراق وألمانيا، جرت الاثنين في مبنى المتحف الوطني العراقي بحضور وزير الدولة للسياحة والآثار قحطان الجبوري والسفير الألماني لدى بغداد كرستوفر ويل وعدد من المسؤولين في الحكومة العراقية.
السفير الألماني أكد حرص حكومة بلاده على تعميق العلاقات مع الحكومة العراقية في مجال التبادل الثقافي على مستوى الخبراء والجامعات والمتاحف وحفظ الآثار. الجانب الألماني وخلال حفل التوقيع قام بتسليم الجانب العراقي قطعة أثرية جبسية هي عبارة عن تمثال لرجل واقف بدون رأس.
الناطق باسم وزارة الدولة للسياحة والآثار عبد الزهرة الطالقاني أوضح لإذاعة العراق الحر تفاصيل هذه الاتفاقية:
"البيان يشير إلى تعاون في مجال البحوث الآثارية وصيانة وتأهيل المتاحف وأيضا تدريب الكوادر وعرض الآثار. هذا المضمون الجزئي للبيان نأمل أن يكون بوابة لعلاقات متطورة في الجانب الاثاري مع المانيا. وخلال حفل التوقيع تم تسليم نسخة جبسية لتمثال عراقي معروض في متحف برلين. "
وأضاف الطالقاني متحدثا عن قصة هذا الأثر التي بدأت عام 1902:
صوت عبد الزهرة الطالقاني
"لهذا التمثال قصة بدأت سنة 1902 عندما كانت بعثة ألمانية تنقب في موقع شمال مدينة آشور شمال العراق".
الطالقاني أكد أن الاتفاقية التي أبرمتها الحكومة العراقية مع نظيرتها الألمانية في مجال الحفاظ على التراث الحضاري الإنساني والتعريف به هي الأولى من نوعها لكنه أشار إلى وجود تعاون مشترك مع الولايات المتحدة الأميركية ودول أوربية لإعادة تأهيل قطاع الآثار وحماية الموروث العراقي:
وزير السياحة والآثار العراقي قحطان الجبوري وفي لقاء خاص أجراه ليث أحمد مراسل إذاعة العراق الحر أوضح أن هذه الخطوة تأتي ضمن خطة الوزارة لتفعيل الجانب السياحي للآثار وجذب الشركات الأجنبية السياحية للاستثمار في هذا القطاع.
من جهته أشار سفير ألمانيا في بغداد كريستوفر ويل إلى أن هذه الاتفاقية تأتي ضمن شراكة امتدت لعقود عديدة بين العراق وألمانيا وان وجود هكذا علاقة ليست بالأمر الجديد مشيرا إلى أن العمل المشترك بين البلدين سيتعمق ويتوسع خلال الفترة المقبلة سيما وان العراق بدأ يشهد تحسنا امنيا يساعد على دخول الشركات الأجنبية للاستثمار.
وفي سياق ذي صلة تم الاتفاق مع عدد من الشركات الاسترالية المختصة بالاستثمار السياحي على تأهيل مواقع آثارية متضررة لتفتح أمام السياح ويوضح نيكولاس بيتر تيرنر وهو استرالي مختص بالعمل المعماري والتصميم إن العمل سيتجه نحو تفعيل السياحة الآثارية بالتعاون مع خبراء عراقيين في هذا المجال.
مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG