روابط للدخول

الصحف البغدادية ليوم الاثنين 3 أب


اللقاء الثلاثي في منتجع دوكان الذي جمع رئيس الوزراء نوري المالكي بكل من رئيس الجمهورية جلال طالباني ورئيس اقليم كوردستان مسعود بارزاني نال هذا اللقاء اهتمام العناوين الرئيسية للصحافة البغدادية الصادرة يوم الاثنين. فجريدة الصباح الصادرة عن شبكة الاعلام العراقي افادت بوجود اجواء ايجابية سادت الاجتماع، مشيرة الصحيفة الى قول المالكي بان مساحة الاتفاق اوسع واكبر من الخلافات الصغيرة مع اقليم كوردستان.
اما صحيفة المشرق وكعنوان لذات الموضوع اختارت قول رئيس الحكومة نوري المالكي: انا مع تنفيذ جميع بنود الدستور العراقي بما فيها المادة 140.

هذا وفي المشرق ايضاً لكن في سياق آخر نقرأ عن ردود افعال سياسيين بشأن قضية مصرف الزوية، فقد صرح رئيس الكتلة الصدرية النائب عقيل عبدالحسين للصحيفة بان الصورة الضبابية التي روجتها الحكومة لسيناريو الحادث وعدم معرفة المتورطين الحقيقيين والجهات التي ينتمون اليها تحمل معها مغازلة لبعض الجهات السياسية تتحمل الحكومة المسؤولية عنه وعن تبعاته. في حين راى النائب وائل عبداللطيف ان الحكومة تعوّل على نسيان الشارع العراقي لهذه الحادثة كما نسي قضايا كثيرة غيرها. بحسب تعبيره لصحيفة المشرق

ونقلاً عن وكالة انباء الاعلام العراقي نشرت صحيفة المدى ما اعلن عنه قائد شرطة ديالى اللواء الركن عبدالحسين الشمري من منح منظمة مجاهدي خلق الايرانية (30 يوماً) يغادرون خلالها الاراضي العراقية او ستتخذ بحقهم الاجراءات العسكرية لاخراجهم بالقوة. مضيفاً الشمري عن وجود معلومات بوجود مقابر لكويتيين داخل المعسكر، بالاضافة الى وجود ادلة ومستمسكات تدينهم بارتكابهم جرائم ضد الشعب.

وفي زاوية "كلام اليوم" تكتب صحيفة المدى وتعتقد بان موقف الكويت لايبدو جدياً من قضية رفع العراق من البند السابع. فمثل هذا الموقف من الممكن أن يفهم في سياق الضغط التفاوضي. ولكن حتى في هذا السياق لم يُحسن الأشقاء استخدام الورقة بطريقة منتجة.
وتمضي الصحيفة الى القول بان دوراً أميركياً واضحاً بات مطلوباً للتدخل والتوسط بين العراق والكويت للوصول بهما إلى علاقات راسخة، ذلك بعدما آل الوضع العراقي الاميركي إلى اتفاقية إستراتيجية تحكم العلاقة بين البلدين. وعلى حد ما نشرته صحيفة المدى
XS
SM
MD
LG