روابط للدخول

ارتفاع أسعار الطابوق في السماوة


يشكو اهالي مدينة السماوة من ارتفاع فاحش بأسعار الطابوق، على الرغم من تعدد المعامل في المناطق المحيطة بالمدينة.
ساحة بيع الطابوق لم تعد مزدحمة بالسيارات كما كانت، والأسعار أكثر التهابا من حرارة الجو، وعندما سألنا سائق نقل الطابوق السيد عبدا لله عن الأسعار التي وصل إليها الطابوق أبلغنا أنها وصلت الى900 ألف دينار، معللاً ذلك بشحة النفط الأسود الذي توزعه دائرة توزيع المنتجات النفطية لمعامل الطابوق.
لكن نائب رئيس لجنة الخدمات في مجلس محافظة المثنى مهدي جواد محمد قال إن الأسعار ارتفعت أكثر من ذلك حتى وصلت المليون، وألقى باللائمة على أصحاب المعامل الذين لم يخفضوا السعر لأقل من 650 ألف عند توفر النفط الأسود، ودعاهم الى احترام المواطن والرأفة به.
أحد وكلاء معامل الطابوق يحمّل دائرة المنتجات النفطية المسؤولية الكاملة، ويقول إن السوق أخذ وعطاء إذا انخفض سعر النفط بدعم من الدولة فمن المؤكد أن ذلك سيؤثر إيجابياً على الأسعار.
وبين دائرة توزيع المنتجات النفطية وأصحاب معامل الطابوق وغياب الرادع القوي عند السلطات المحلية ومجلس المحافظة يبقى الضحية هو المواطن المضطر لدفع مبالغ باهظة للحصول على طابوق كي يبني لعائلته بيتا.
XS
SM
MD
LG