روابط للدخول

العيساوي: ملف الخدمات اصعب من الملف الامني


اكد نائب رئيس الوزراء رافع العيساوي ان ملف الخدمات يعد من اصعب التحديات التي تواجه الحكومة بل اصعب من الملف الامني، داعيا مجلس النواب الى اقرار الموازنة التكميلية لاستكمال مشاريعها الخدمية.

ست سنوات مرت على التغيير السياسي الذي حصل عام 2003، لكن ملف الخدمات ما زال دون طموح المواطنين الذين يعانون من تردٍ واضح في الخدمات العامة التي ينبغي على الحكومة تقديمها لهم، وهم يؤكدون انهم غير مبالين بالتبريرات التي يقدمها مسؤولو الوزارات الخدمية بشان ضعف ادائها، حيث شحة في الكهرباء، وشحة في الماء وانعدام الاهتمام بالشوارع وغيرها.
ويرى المواطن حيدر الكعبي ان العراق يعيش اسوأ مرحلة من ناحية الافتقار للخدمات، مطالباً الحكومة ومجلس النواب بان يوليا ااهتماماً بالمواطن.
وفي ظل المعاناة الكبيرة التي يعيشها المواطنون بسبب تردي الخدمات المقدمة من قبل الحكومة، يلقي المسؤولون الحكوميون باللائمة على مجلس النواب العراقي الذي لم يقر مشروع قانون الموازنة التكميلية من اجل تمكين الحكومة من انجاز مشاريعها المتعلقة بالخدمات والبنى التحتية.
اذ يؤكد نائب رئيس الوزراء الدكتور رافع العيساوي ان ملف الخدمات يعد من اصعب التحديات التي تواجه الحكومة في ظل الانخفاض الحاصل في الموازنة العامة نتيجة انخفاض اسعار النفط العالمية، ودعا العيساوي مجلس النواب اقرار الموازنة التكميلية من اجل استكمال المشاريع الحكومية.
الا ان رئيس كتلة الفضيلة في مجلس النواب حسن الشمري ابدى استغرابه من دعوة الحكومة لإقرار قانون الموازنة التكميلية بل وشكك في اهدافها بشان ذلك.
المزيد من التفاصيل في الملف الصوتي للتقرير.
XS
SM
MD
LG