روابط للدخول

أعمال عنف في الموصل رغم الإجراءات الامنية المشددة


برغم كل الاجراءات الامنية المشددة المتخذة في مدينة الموصل هذه الايام ، مازالت المدينة تشهد اعمالا مسلحة مستمرة، ما اثر سلبا على حياة المواطنين اليومية والذين يشكون باستمرار من تدهور الامن وقلة وصول الخدمات اليهم، وفي مقابل هذا يؤكد المسوؤلون والقادة الامنيون في الموصل على الدوام تحسن امنها المطرد وسيطرة القوات الامنية على الارض فيها، ما سيمهد تنفيذ مشاريع الاعمار والخدمات، جاء ذلك بمؤتمر صحفي عقده محافظ نينوى اثيل النجيفي:
- سجل الحوادث في مدينة قبل عام يختلف كثيرا عنه حاليا فهو في تحسن، حيث ان سيطرة الاجهزة الامنية من جيش وشرطة كبير جدا على الارض في نينوى، والوضع الامني افضل بكثير من السابق الا انه مع ذلك لايمكن مقارنته مع دول مستقرة امنيا.
حضر المؤتمر الصحفي مسوؤل فريق الاعمار الاميركي في نينوى وقائد العمليات فيها الفريق الركن حسن كريم خضير الذي اوضح جهود القوات الامنية في حفظ امن المحافظة:
-العنف تقلص كثيرا في الموصل ونحن نطارد الخارجين عن القانون في أي مكان وخططنا ناجحة حيث ان قواتنا قادرة على اقرار الامن في الموصل واطرافها، وقد القينا قبل ايام قليلة على اهداف مهمة جدا، ونحن في حالة تنسيق شامل مع الادارة المحلية في نينوىومقراتنا العليا، لان الجهد المشترك يحل كافة المشاكل.
وردا على ما صرح به مسوؤلون مؤخرا في بغداد من ان مدينة الموصل اخطر امنيا من كركوك، اوضح محافظ نينوى اثيل النجيفي ان هذه التصريحات جاءت لاهداف سياسية ولا تستند على رؤية حقيقية لواقع الارض في مدينة الموصل حسب قوله:
- راي السيد رئيس مجلس النواب هذا لا يستند الى واقع الارض في الموصل ، وقد انخفضت العمليات العسكرية في نينوى خلال الايام الماضية لمسك السيطرات بشكل جيد من قبل القوات الامنية، وبعض السياسيين يطلق تصريحات مثل هذه قد تكون لاهداف سياسية ، ونحن يهمنا امن المواطن بالدرجة الاولى.
التدهور الامني في محافظة نينوى لم يقتصر على مدينة الموصل لوحدها، بل شمل ايضا بعض اقضيتها ونواحيها ومنها قضاء تلعفر الذي طالب شيوخ العشائر والاهالي فيه بالسماح لهم باتخاذ اجراءات اكثر فاعلية يلتزمها ابناء المنطقة وصولا لاقرار امنها ، عن دور العشائر هذا تحدث محافظ نينوى اثيل النجيفي:
- هناك صراع سياسي اكثر منه عشائري، ونحن نسعى لايجاد صلح للعشائروخاصة في تلعفربحيث يمكن معالجة الصراع بهذه الطريقة اكثر من غيرها.
يذكر ان تصعيدا امنيا متواترا تشهده مدينة الموصل وبعض انحاء محافظة نينوى في اعقاب رحيل القوات الاميركية عن الموصل في الثلاثين من شهر حزيران الماضي، البعض يقول ان مايجري يخدم اهدافا سياسية ضيقة لجهات تسعى الى تحقيقها من خلال اثارة هذه الفوضى الامنية.
مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي
XS
SM
MD
LG